صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

سرقة “جواز” مريم المهدي بطريقة مثيرة في لندن

16

كشفت نائب رئيس حزب الأمة القومي، الدكتورة مريم الصادق المهدي، عن سرقة حقيبتها النسائية، أثناء وجودها في أحد مطاعم لندن. وأشارت إلى أن جواز السفر الخاص بها كان موجوداً في حقيبة اليد لحظة سرقتها. وقالت مريم في تعميم صحفي ، إنها تعرضت للسرقة عندما كانت تتناول طعام الإفطار، رفقة والدها الصادق المهدي مطعم الفندق الذي يقيمان فيه بالعاصمة البريطانية لندن.
وأضافت نائبة رئيس حزب الأمة القومي: “أن أسوأ ما في الأمر هو أن الشنطة بها جواز سفري”، مشيرة إلى أنها أبلغت سلطات الأمن بالفندق وشرطة لندن بالحادثة، لكنها تحركت ببطء شديد، لجهة أن هذا النوع من السرقات في تقييمهم بسيط ولا يرقى لتحركهم. وأضافت مريم: قمنا بإغلاق “الموبايلات” المسروقة بطريقة التحكم عن بعد، كما قمنا بإلغاء كروت البنك وأخطار وزارة الخارجية البريطانية وسفارتي بريطانيا وفرنسا بالخرطوم لحفظ التأشيرات بجوازي وتعطيلها. وكشفت نائب رئيس حزب الأمة عن حصولها على وثيقة سفر اضطرارية من سفارة السودان في لندن، للسفر إلى الأردن برفقة والدها الصادق، وذلك بعد حصولها على إذن استثنائي من السلطات الأردنية، لجهة أن الوثيقة الاضطرارية تصلح فقط للعودة للوطن، وذلك بأمل الذهاب لإمارة دبي لاستخراج جواز سفر جديد من السفارة السودانية هناك.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد