صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

سفينة حربية روسية ترسو في بورتسودان

14

استقبل ميناء بورتسودان شمال شرق السودان، امس الأربعاء، أول سفينة دورية حربية روسية تصل إلى البلاد، في مؤشر جديد على التطور الملحوظ في علاقات البلدين.

وقال قائد قاعدة بورتسودان البحرية عميد ركن موسى أحمد موسى: إن” رئاسة أركان القوات المسلحة السودانية بولاية البحر الأحمر، استقبلت سفينة “يوس لأف رودري” الروسية”، بحسب وكالة الأنباء الرسمية “سونا”.

وأضاف موسى: “الزيارة تعد الأولى للبحرية الروسية”، فيما لم يكشف عن مدة بقاء السفينة في البلاد، ولا أسباب زيارتها.

وأوضح أن “زيارة السفينة تحظى باهتمام كبير من القيادات السياسية والعسكرية في البلدين، وأن قائد السفينة وأركان حربه سيتبادلون الزيارة مع القيادات السياسية والعسكرية والأمنية بالولاية”، دون توضيح.

وأعلن أن “السفينة الروسية ستفتح أبوابها للمواطنين السودانيين، الجمعة المقبلة، لزيارتها”.

وتشهد العلاقات السودانية الروسية تطورًا ملحوظًا، وخصوصًا على الصعيد الاقتصادي، ما أدى إلى ارتفاع حجم التبادل التجاري إلى 325 مليون دولار في 2017، مقابل 153 مليون دولار في 2016.

ارم نيوز/سونا

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد