صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

سلفاكير يبحث مع عبد الواحد نور سُبل تحقيق السلام الشامل في السودان

69

الخرطوم : الأماتونج

إلتقى رئيس حكومة دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت بجوبا رئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد محمد نور والوفد المرافق له.

وقال رئيس حركة تحرير السودان في تصريحات صحفية عقب الاجتماع، إنهما ناقشا كيفيت تحقيق السلام الشامل في السودان .

وأشاد عبدالواحد بالدور الذي قام به رئيس حكومة دولة جنوب السودان لضمان تحقيق السلام الشامل في السودان .

وحث عبد الواحد الرئيس سلفا كير على تسهيل الحوار الوطني للأحزاب السياسية السودانية لمعالجة الأسباب الجذرية للصراع .

ووصل قائد حركة تحرير السودان عبدالواحد محمد نور، إلى جوبا عاصمة جنوب السودان، الإثنين الماضي لبحث سبل تحقيق السلام الشامل.

وأصدرت الحركة بيانا جاء فيه، إن زيارة رئيسها عبدالواحد نور إلى جوبا جاءت بدعوة من الرئيس سلفاكير ميارديت، بهدف التباحث حول الطريقة المثلى لتحقيق سلام شامل وعادل ومستدام بالسودان.

وذكر البيان، أن قيادة الحركة ستقدم شرحاً وافياً لحكومة جنوب السودان عن مبادرة “مؤتمر الحوار السوداني داخل الوطن” والتي وعدت الحركة بإعلانها للرأي العام.

وشددت الحركة على أن المبادرة تسعى للخروج من حالة انسداد الأفق السياسي، والتأسيس لمشروع وطني حقيقي يعالج جذور الأزمات التاريخية، والوصول إلى سلام شامل وعادل ومستدام يضع حداً للنزيف السوداني وتحقيق أهداف ثورة ديسمبر وبناء دولة مواطنة متساوية بين الجميع.

وأضاف البيان أن هذه الزيارة لا علاقة لها بالتفاوض مع حكومة الخرطوم أو الالتحاق بمنبر جوبا الذي أوضحت الحركة رأيها حوله منذ بدايته.

وحركتا تحرير السودان بقيادة عبدالواحد نور، والحركة الشعبية بزعامة عبدالعزيز الحلو لا تزالان خارج مظلة العملية السلمية، لكنهما ملتزمتان بوقف العدائيات منذ عزل الرئيس عمر البشير من السلطة، وهما ضمن 12 مكونا سياسيا وعسكريا يدعون لاستكمال سلام السودان.

ومن المقرر أن يلتقي رئيس البعثة الأممية لدعم الانتقال في السودان “يونيتامس” فولكر بريتس هذين الفصيلين في جوبا خلال هذا الأسبوع لبحث استكمال عملية السلام.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد