صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

عبدالمعروف: الخدمة الوطنية سمو مقاصد وعلو أهداف

34

الأماتونج (سونا)

احتفلت الخدمة الوطنية ولاية الخرطوم بفرع الرياضة العسكرية، بتخريج ( 1018 ) مجند من دورة حماة الوطن الرابعة، وذلك بتشريف الفريق أول ركن د. كمال عبد المعروف الماحي رئيس الأركان المشتركة، ورؤساء أركان القوات المشتركة، وبحضور ممثل والي ولاية الخرطوم الأستاذ الهادي حسن عبد الجليل- وزير ديوان الحكم المحلي، د. ياسر عثمان سليمان- المنسق العام للخدمة الوطنية واللواء ركن إبراهيم يونس إبراهيم – مدير إدارة الخدمة الوطنية  وأوضح منسق ولاية الخرطوم الأستاذ حاتم محمد إبراهيم أن العدد المتخرج من محليات الولاية السبع، بلغ 1018 مجند وقد تحلوا بالصبر والمسئولية طيلة فترة التدريب، وأنهم تلقوا تدريبا لأربع حقائب استمرت (40) ساعة لإعانتهم في مستقبلهم القادم، وأضاف أن المجندين شاركوا في إصحاح البيئة فضلا عن إنتاج (5000) شتلة.  من جانبه أكد مدير إدارة الخدمة الوطنية، أن هذه الدورة استكمال لخطة القوات المسلحة، وقد جاءات متزامنة مع عيدها رقم (64) ، مشيدا بإستجابة المجندين رغبة لا رهبة، وقال إن الخدمة الوطنية خرجت بولايات السودان كافة (2390) مجند ، وقد تلقوا تدريبا بدنيا، تقنيا وروحيا، موضحا استهداف خطة 2018م لـ (16000) مجند منهم (4000) كادر طبي للخدمات الطبية، وذكر أن الوثبة الثانية من حماة الوطن الرابعة والتي سوف تبدأ منتصف أكتوبر القادم تستهدف (9000) مجندا إسنادا للقوات المسلحة. ممثل والي ولاية الخرطوم ، الأستاذ الهادي حسن عبد الجليل – وزير ديوان الحكم المحلي، أشاد بالخدمة الوطنية ودورها الرائد، وقال إن أبناء السودان أقوياء أتقياء، معربا عن أمله أن تثمر هذه الدورات بإذن الله خيرا للسودان. الفريق أول ركن د. كمال عبد المعروف-رئيس الأركان المشتركة، حيا القوات المسلحة، مؤكدا سعادته ومشاركته في كرنفال التخريج، وقال عبد المعروف إن أبناء السودان احتشدوا في معسكرات التدريب ليرسوا معالم النهضة والتطور، مبينا أن الخدمة الوطنية أتاحت لهم اكتشاف الذات وطوروا مهاراتهم المختلفة.

رئيس الأركان المشتركة، أشاد بالخدمة الوطنية وهي تؤدي رسالتها العظيمة لبناء الوطن، ممايدل على سمو مقاصدها وعلو أهدافها، لأنها تستهدف الإنسان روحيا ، فكريا وبدنيا، مبينا أن فلسفتها تقوم على غرس القيم الوطنية في النفوس، وتعزيز عوامل الثقة في النفس حتى يصبح المجتمع أنموذجا يحتذى في مبادراته ، وليصبح الشباب حماة للوطن وفق أسس سليمة من العولمة والإعلام الجديد رغم التحديات والإبتلاءات، مبينا أن الخدمة الوطنية ولدت عملاقة وقدمت المجاهدين والشهداء ، وهي تزين جيد هذا الوطن، وقد وصف مجندي حماة الوطن الرابعة بشموس العزة ورصيد الكرامة.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد