صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

عرمان : اتفاقنا “الإنساني” أنهى غطرسة البشير ذات الثمانية أعوام

3

الاماتونج وكالات
وقعت الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية شمال – جناح عقار ، مساء الأمس، بفندق (بالم أفريكا) في عاصمة دولة جنوب السودان، جوبا، وقعا على اتفاق حول ما يعرف بملف المسار الإنساني ، والذي أكد على وجوب فتح مسارات توصيل الإغاثة والعون الإنساني للمتضررين في مناطق الحرب في النيل الأزرق وجبال النوبة، ووقع عن حكومة السودان، نائب رئيس مجلس السيادة، الفريق محمد حمدان دقلو “حميدتي، وعن جانب الحركة الشعبية، وقع رئيس الحركة الشعبية شمال، مالك عقار، وقال الأمين العام للحركة الشعبية شمال، ياسر عرمان في تصريحات لـ(الجريدة)، إن الاتفاق الذي تم التوقيع عليه مساء الأمس، يعتبر بداية النهاية لغطرسة نظام البشير وجرائم الحرب التي ارتكبها النظام ضد المدنيين والتي وصلت حد جرائم الحرب والإبادة الجماعية. وأضاف أن المخلوع البشير رفض لمدة ثماني سنوات فتح المعابر الآمنة لتوصيل العون الإنساني، وأن هذا الاتفاق ضمن توصيلها للمناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية في جبال النوبة والنيل الأزرق، مشيراً إلى أن هذا الاتفاق بمثابة يوم جديد يعكس روح الشراكة وروح الثورة ويفتح الطريق أمام حل القضايا الموضوعية، وفيما يتعلق بالجناح الآخر للحركة والذي يرأسه عبدالعزيز الحلو في جبال النوبة، قال عرمان رداً على سؤال (الجريدة) إننا ندعو الحلو للتوقيع على هذا الاتفاق لأننا لمسنا جدية جديدة من الحكومة تساعد في إنهاء معاناة المدنيين في مناطق الحرب، مضيفاً أنهم في الحركة الشعبية بكلا جناحيها لم يتصلوا لمثل هذا الاتفاق بعد ما يقارب الـ18 جولة تفاوض مع النظام البائد.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد