عضو السيادي يبحث ملف السلام بشرق السودان

0
17

الاماتونج (سونا) – بحث عضو مجلس السيادة الانتقالي حسن محمد شيخ إدريس قاضي مع الأمين داؤود محمود رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة عملية توطين السلام داخل المجتمع وربط رؤية المجتمع بعملية المفاوضات في جوبا.

وأمن اللقاء على حشد الدعم المجتمعي تجاه السلام، و تقريب المسافات بين عملية التفاوض واتفاقيات شرق السودان الموقعة سابقا، بالإضافة إلى ضمان سير السلام جنبا إلى جنب مع عملية التحول الديمقراطي بالبلاد.

وأوضح الأمين داؤود فى تصريح صحفي ان عودة الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة إلى الداخل جاء استنادا الى اتفاق حسن النوايا وقال إن الهدف من العودة إجراء اتصالات مع أطياف المجتمع والتبشير بالسلام في ولايات شرق السودان .

وأشار إلى أن الجبهة الشعبية ستعود إلى منبر جوبا لاستئناف عملية التفاوض في الحادي والعشرين من نوفمبر الجاري حسب المسارات التي حددتها خارطة طريق التفاوض التي وقعتها الأطراف خلال الجولة السابقة.

واوضح أن فلسفة الجبهة الشعبية للسلام في شرق السودان تقوم على قومية العملية السلمية لتشمل كافة المكونات الاجتماعية في الشرق وتمتد إلى الوطن كله.

يذكر أن السيد الأمين داؤود محمود رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة أحدى فصائل الجبهة الثورية عضو في المجلس الرئاسي للجبهة الثورية وعضو المجلس القيادي لنداء السودان.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك