علي الحاج: لا يمكن السكوت على انتهاك حرمات البيوت

0
0

 

 

حذر حزب المؤتمر الشعبي السلطات من انتهاك حقوق الإنسان، واعتبر الحزب أن ما يتم من انتهاك لحرمات المنازل وبث الذعر بين المواطنين لا يُمكن السكوت عليه، لافتاً إلى أن مشاركتهم السياسية تتوقف على حقوق الإنسان التي تأخذ الأولوية لديهم. ورغم ما أعلنه حزب المؤتمر الشعبي، إلا أنه شارك في الحكومة المعلنة أمس. ودعا الأمين العام للشعبي د.علي الحاج خلال مؤتمر صحافي أمس بدار الحزب إلى إلغاء قانون الطوارئ وفتح المجال للعمل السياسي، مُعتبرًا أنهُ يمثل ردةً في خطاب الرئيس البشير، وطالب بإعادة النظر في تدريب الأجهزة الأمنية وتأهيلها، وأبدى الحاج تفاؤله بخطاب الرئيس البشير وتخليه عن المؤتمر الوطني الذي كان أسيراً لديه -على حد تعبيره – ووصف الحاج الحراك الجاري حالياً بالتلقائي، مشيراً إلى تحقيقه أغراضاً كبيرة كان أهمها سلميته، وحول قانون الطوارئ اعتبر علي الحاج أنه موجه ضد المحتجين إذ لم يقدم أي متهم بالفساد لمحكمة الطوارئ، مطالبًا بإطلاق سراح المحتجزين وإيقاف المحاكم الناجزة، وأمن الحاج على حق الشعب في التعبير السلمي عبر الكتابة أو تسيير المواكب، مرحباً بالمبادرات التي طرحتها القوى السياسية والمدنية لتجاوز الأزمة الحالية، وأكد بأن الشعبي يسعى لحلول سياسية وسلمية وضد الحلول العسكرية والأمنية وأنه لا وسيلة سوى التفاوض وأنهُ ما بين شعاري (تسقط بس وتقعد بس)، هناك فرصة سياسية يجب على القوى السياسية اغتنامها، مشيرًا إلى أن الأزمة الاقتصادية ستتفاقم من مارس وحتى مايو .

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك