غرفة استيراد الأدوية : الوضع الاقتصادي أدى لإنهيار شركات التوزيع

0
4

الخرطوم : الأماتونج

استنكر موردو وشركات الدواء وجود عدد (400) شركة مستوردة، وبرروا ذلك بالأزمة التي تحدث في الأدوية والعجز عن استيرادها.

ونفى عضو غرفة مستوردي الأدوية يوسف شكاك وجود عدد( 400) شركة مستوردة للدواء٫ موضحاً أنها انعكسات الأزمة الحالية٫ مبيناً أن عدد الشركات المستوردة لدواء تقدر بنحو (83) شركة فقط٫ مشيراً لامتلاك شركات التوزيع للائحة ترخيص بالاستيراد والتوزيع٫ لافتا الى أن شركات التوزيع أصبحت منهارة بسبب الوضع الاقتصادي الحالي ما انعكس على تخفيض عدد الموظفين.

وقال إن المشكلة تكمن في وزارة المالية وتوفير التمويل اللازم للاستيراد، مشيراً لعدم سماح المجلس القومي للأدوية والسموم ببيع الدواء بأعلى من السعر المحدد، وتابع الأسعار صارت لا تغطي مع الشركات مما انعكس على وجود ندرة في الدواء.

وأضاف أمين نقابة الصيادلة, أمين مكي بأن هنالك مراجعات لنظام شركات الأدوية من قبل المجلس القومي للسموم منذ بدء العمل بالسودان كتواكيل واصفاً المراجعات بالطبيعية للشركات أو المصانع.
وأشار صيدلي إلى أن التراخص تمنح للموردين والموزعين وتراخيص خاصة بالصيدلية، وأوضح بأن هنالك بعض الشركات الاجنبية تعمل في السودان لفترة طويلة ووكلاء لا تستطيع الاستمرار في العمل فتتوقف مما ينعكس على زيادة منصرفاتها في ظل عدم توفر العملة خاصة وأن سوق السودان صار غير مربح ما يضطر الشركات لسحب رخصتها وتسريح موظفيها

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا