صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

في الإحتفال بيوم الطفل الإفريقى -أمين مجلس الطفولة: يشدد على أهمية التوعية المستمرة بمضار هذه العادات لدحرها

24

الاماتونج : سلمى عبدالرازق
اقامت جمعية إعلاميون من أجل الأطفال بالشراكة مع منظمة بلان سودان العالمية ومنظمة طفل آمن بمتحف التاريخ الطبيعى احتفالاً بيوم الطفل الإفريقى وذلك بحضور ممثلى منظمة بلان سودان العالمية والعديد من الشركاء والناشطين والصحفيين والإعلاميين وغيرهم. وتخلل الاحتفال العديد من البرامج الاستعراضية التي قدمها الأطفال في لوحة جميلة نالت رضا الحضور ….

# أهمية التوعية:
*هنأ الأمين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة الدكتور عبد القادر أبو أطفال السودان وأطفال افريقيا بيومهم الهام وكشف أبو عن معاناة اطفالنا من ممارسة العادات الاجتماعية الضارة. مشدداً على اهمية التوعية المستمرة بمضار هذه العادات للقضاء عليها. وثمن جهود منظمة اعلاميون من اجل الأطفال ومنظمة بلان سودان العالمية
ومنظمة طفل آمن باعتبارها مؤسسات لها رمزية خاصة في بناء وحماية ورعاية وتنمية أطفالنا في المستقبل. وزاد وبمزيد من التنسيق والعمل المشترك نستطيع تحقيق آمال الأطفال في كل السودان وهذه مهمتنا لنحقق السياسة الاجتماعية المتوازنة والمسؤولية الإجتماعية الراقية والتي كلفنا بها الله ثم المجتمع . مشدداً على أهمية التداخلات الواضحة من المؤسسات لاطفالنا في كل أرجأ البلاد. لافتاً إلى اعداد العدة لمحاربة العادات الضارة منهجياََ حتى نقيس الأثر في العام القادم.
وكشف أبو عن وجود الآف الاطفال في اطراف الخرطوم ليس لديهم حق التسجيل واستخراجهم لاوراقهم الثبوتية . مشدداً على اهمية انسياب هذا التسجيل، وان ترتفع النسبة بنهاية 2022م من 33٪ إلى أكثر من 75٪. ونطمح أن تصل 90٪. داعياً كل المؤسسات الوطنية والدولية العمل في إطار الطواريء حتى نتجاوز مافيه الآن.
وكشف الأمين العام عن معاناة أطفال السودان من مشاكل في الصحة والتعليم ومستوى المعيشة. مؤكداً كمؤسسات ضرورة استصحاب هذه التحديات لتحقيق هذه الغايات بالعزيمة.

# تمليك المعلومة:
* وحيا الأمين العام لجمعية إعلاميون من أجل الاطفال د. ياسر محمد بشير كل المنظمات العاملة في مجال الأطفال خاصة منظمة بلان سودان العالمية وجمعية اعلاميون من اجل الأطفال ومنظمة طفل آمن. وزاد ان اهم ما قامت به هذه المنظمات إيصال صوت الأطفال وايقاظ سواكن الامور. وشدد د. ياسر على أهمية تمليك الأطفال المعلومة الصحيحة لصعوبة تغييرها فيما بعد.

# تعضيد الجهود:
* وفي الأثناء أكدت ممثلة منظمة بلان سودان العالمية الاحتفال لنذكر انفسنا بالتقدم الذي حدث في مجال السياسات والقوانين والبرامج. وقالت ان شعار هذا العام يعضدد الجهود السابقة لمنظمة بلان سودان العالمية ومنظمة اعلاميون من اجل الأطفال وطفل أمن، بجانب الأجندة الأساسية للمجلس القومي لرعاية الطفولة وكل منظمات المجتمع المدني والشركاء الحقيقين بانه لابد من تعضيد الجهود للقضاء على العادات الضارة بالتركيز على بتر وتشويه الاعضاء التناسلية للأنثى مع الإستمرار في العمل لمزيد من الجهود والطاقات للقضاء على زواج الطفلات. واشارت الى وجود تقدم محرز في هذا المجال ولكن هنالك الكثير يحتاج ليكون حقيقة معاش على ارض الواقع كقانون تجريم شويهه الأعضاء. وقالت لدينا تحدي لتحريك الكثير من الموارد سواء بشرية او مالية لجعل هذه الممارسة غير موجودة على مستوى البيوت وكل اصقاع السودان، إضافة إلى الاستمرار في مناصرة تطوير القانون والتصديق على قانون الطفل 2022. مؤكده جاهزية مسودة المشروع للمراجعة النهائية. داعية إلى تضافر الجهود والاستمرلر للقضاء على هذه الممارسات الضارة وبناء هياكل قوية لحماية الاطفال تبدأ من داخل الأسرة. داعية الدولة لمناصرة تحريك الموارد لدعم الهياكل لحماية الاطفال مؤكدة اهمية العمل في كل الجبهات لتغيير السلوك والاتجاهات لمجتمعاتنا.

# مراجعة سبل الحماية :
* وأكدت رئيس منظمة طفل آمن د. صديقة كبيدة أن المغذى من هذه الذكرى الوقوف على اوضاع اطفالنا في أفريقيا وبصورة خاصة في السودان ولمراجعة سبل الحماية والنفس فيما يلي حقوق الأطفال في الصحة والتعليم. مؤكدة أن الأطفال ينادون بحقوقهم ومجتمع خالي من الممارسات الضارة وحمايتهم وعدم استغلالهم
وترحمت صديقة على الأطفال الذين فقدوا خلال هذه الفترة واطفال مجزرة جنوب أفريقيا الذين استشهدوا رمزاً للشجاعة والبطولة للمطالبة بحقوقهم واحتياجاتهم.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد