صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

في مؤتمر اللجنة العليا لوقف مجازر ولاية غرب دارفور … الجنة العليا : تصف أحداث الولاية في الفترة الماضية بالمسخرة

16

في مؤتمر اللجنة العليا لوقف مجازر ولاية غرب دارفور:  

-اللجنة العليا : تصف أحداث الولاية في الفترة الماضية بالمسخرة

– رئيس اللجنة: لامجال للدغمسة بعد ثورة ديسمبر المجيدة

– عضو اللجنة : الولاية اصبحت محطة رئيسة لتصفية حسابات السياسيين والانتهازيين

– عضو اللجنة : إستمرار سياسة حكومة الولاية والتي ستقود لحرب شاملة

 الاماتونج : سلمى عبدالرازق

وصفت اللجنة العليا لوقف مجازر ولاية غرب دارفور أحداث الولاية في الفترة الماضية من بعض السياسيين والانقلابيين والانتهازيين في النظام البائد بالمسخرة. لافته في مؤتمر صحفي “بطيبة برس ” اليوم

حول ( الوضع الراهن بولاية غرب دارفور ) إلى تعرض مواطني الولاية لانتهاكات واسعة في غياب الجهات المسؤولة.

ومن جانبه دق رئيس اللجنة حاتم ايوب ان اللجنه تدق جرس الانزار لمنع نشوب الحرب الشاملة. داعياً لتضافر الجهود لحل كل الاشكاليات التي تمر بها الولاية وزاد قائلاً لا مجال للدغمسة بعد ثورة ديسمبر المجيدة ونحن شركاء في التغيير والتأسيس والنضال. مشددا على وجود نظام ديمقراطي ومؤسسات للسلام في إقليم دارفور يرتبط بمدنية الدولة. واوضح حاتم ان المدعي العام له الرغبة لوصول كل المناطق الملتهبة والتي بها انتهاكات بالولاية ولكن مواجه برفض إذن المرور لزيارتها .

ولفت حاتم بأن

 اللجنه تهدف لتنوير المواطن ما يحدث في الولاية

وفي السياق اتهم عضو اللجنة الأستاذ كمال الزين

حكومة الولاية بما يحدث من جرائم في الولاية من انتهاكات وفساد من بيع للأراضي، واستخراج أوراق ثبوتية لأشخاص قادمين من دول الجوار وغيرها . وحذر كمال من استمرار سياسة حكومة الولاية والتي ستقود لحرب شاملة. مشيراً إلى أن خطوة الإغراءات التي بالولاية من قبل البعض لا تنجح.

مؤكداً عدم أهمية سياسات الترهيب والتخويف التي تمارس في الولاية

داعياً المجتمع الدولي والإقليمي لفك الحصار المفروض على مواطني منطقة هبيلا. مشيراً إلى افتقار المنطقة من ابسط المقومات. واضاف كمال قائلاً إذا لم يتم رفع الحصار خلال الأيام الماضية قد يؤثر على المواطن. وحذر كمال من المحاكمات التي لا تؤدي إلى نتائج لانها تولد غبن ونتائج كارثية لا يحمد عقباها ولاتحل مشكلة. واوضح ان الولاية اصبحت محطة رئيسة لتصفية حسابات السياسيين والانتهازيين ومناطق فساد وبؤرة خصبة لذلك.

وقال عضو اللجنة الاستاذ العاقب جابك الله منذ العام 2019 توجد سلسلة من الانتهاكات بصورة مستمرة. واضاف طالما وقعنا على اتفاقية السلام يفترض عدم حدوث مثل هذه الاحداث والتي استخدم فيها السلاح الثقيل والذي يصعب على المواطن العادي الحصول عليها. مؤكداً بان كل الحكومات لها مسؤوليات تجاه مواطنيها. واشار إلى تقصير الدولة في حماية المواطن منذ بدء الاحداث إلى يومنا هذا.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد