قوى إعلان الحرية والتغيير تتلقى اتصالاً من الجيش

0
14

أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير أنها تلقت اتصالاً من قيادة القوات المسلحة لاجتماع يعقد نهار السبت، مؤكدة أنها قررت تلبية الدعوة للجلوس على طاولة التفاوض بهدف الانتقال لسلطة مدنية انتقالية تنفذ بنود إعلان الحرية والتغيير كاملة.

وقال بيان صادر عن قوى التغيير إن الوفد الذي يمثل مطالب الشارع سيكون مكوناً من عشرة أشخاص يمثلون مكونات الإعلان.

ويضم الوفد بحسب البيان كلاً من: عمر الدقير ومريم الصادق المهدي وصديق يوسف وعلي الريح السنهوري ومحمد ناجي الأصم وأحمد ربيع وأيمن خالد والطيب العباسي وحسن عبدالعاطي ومدني عباس مدني.

وقال البيان “سنوافيكم بالتطورات بصورة مستمرة ولحظة بلحظة فأنتم أصحاب الحق ومصدره والأمر لكم تختارون طريق التغيير الذي فتحتم دروبه عبر ثورة ديسمبر المجيدة التي ستبلغ أهدافها بتمسكنا بوحدتنا وسبل مقاومتنا السلمية التي لن نحيد عنها حتى تنفذ مطالب الثورة كاملة”.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك