قيادي بـ (الوطني): هؤلاء أدخلوا شعار(أي كوز ندوسو دوس)

0
0

 

أكد عضو المكتب القيادي في المؤتمر الوطني بروفيسور الأمين دفع الله أن الرئيس عمر البشير لم يطلق رصاصة الرحمة على جسد الإسلاميين أو المؤتمر الوطني، في ذات الأثناء التي أبدى فيها استياءه من أحزاب ــ لم يسمها ــ تضمر عداءً وبغضاً للإسلاميين وتحاول أن تدمغهم بالفساد بترديد أن (الكوز حرامي)، وفيما وصف هذه العبارة بالشائنة أكد أن الهدف منها التحطيم المعنوي والهزيمة النفسية للإسلاميين بتثبيت حقيقة أن الإسلاميين (حرامية). وأكد دفع الله في حوار مع (الإنتباهة) على حق الشباب في الاحتجاج، وقال: (من حقهم أن ينتفضوا)، وأشار إلى أن الإسلاميين شاركوا من قبل في انتفاضتي أكتوبر وأبريل إلا أنهم لم يلجأوا للعنف، واتهم دفع الله أحزاباً ذات أجندة معروفة بإدخال شعار: (أي كوز ندوسو دوس)، وأشار إلى أنها تعمل على اختطاف الاحتجاجات السلمية، واتهمها بإظهار الحقد الدفين وروح التشفي والكراهية.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك