كبر : أسباب فنية عطلت وصول شحنات العملة الجديدة

0
4

رصد /الاماتونج

أفصح نائب الرئيس عثمان محمد يوسف كبر عن معلومات تكشف لأول مرة بشأن عمليات طباعة الفئات الجديدة من العملة، منوهاً بأن أسباباً فنية حالت دون وصول شحنتين خلال الأيام الماضية كانتا كفيلتين بحل الأزمة نهائياً، غير أنه عاد ووعد بانفراج وشيك للأزمة، معلناً عن بدء تصميم فئة الـ (1000) جنيه الجديدة واقتراب طباعة فئة الـ (500) في غضون الأيام القادمة. وقال نائب رئيس الجمهورية عثمان محمد يوسف كبر لدى مخاطبته اللقاء المشترك لفعاليات ولاية نهر النيل بمدينة الدامر أمس، إن عدداً من الدول الأوروبية التي تقدمت بعروض للطباعة قالت إنها ستسلم الفئات الجديدة في فترة (6) أشهر، غير أن إحدى تلك الدول وافقت بعد مفاوضات على تخفيض الفترة إلى ثلاثة أشهر، وأكد كبر حرص الحكومة على عدم تكرار أزمات الدقيق والوقود والسيولة بوضع حلول جذرية لها، وقال إن معظم المشكلات التي تعرضت لها البلاد أخيراً ناتجة عن سوء إدارة، وتابع قائلاً: (سوء الإدارة يمثل أحد أوجه الفساد)، وأكد عزم الدولة على التأسيس بجدية للإنتاج، واعتبر ما حدث من تحولات على مستوى الحوار الوطني مهداً لتشكيل واقع جديد مما دفع بعض القوى السياسية المعارضة لاستباق هذا الواقع عبر الاحتجاجات التي قال إن من خرجوا فيها لا يتعدون الـ3% من جملة الشعب السوداني، معلناً عن قرارات جديدة في غضون الأيام القادمة تحقق مزيداً من الإصلاح السياسي والاقتصادي، ووجه كبر انتقادات عنيفة للحركات المسلحة متهماً إياها بشخصنة قضية دارفور، وقال: (الحركات المسلحة أضاعت قضية دارفور)، ونوه بأن قرارات رئيس الجمهورية جاءت لقطع الطريق أمام مساعي البعض لتوظيف الفوضى لمصالح شخصية

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك