لجنة تسيير نقابة وزارة الثقافة تدعو لاستكمال الحكم و القصاص

0
4

لجنة تسيير نقابة وزارة الثقافة تدعو لاستكمال الحكم و القصاص

 

الخرطوم : الاماتونج
اصدرت لجنة تسيير نقابة وزارة الثقافة والاعلام، قطاع الإعلام، اليوم بيانا بمناسبة ذكرى 30 من يونيو اشارت فيه الى التضحيات التي تكبدها الشعب السوداني والى دماء الشهداء والجرحى والى المفقودين وانتقدت فيه عدم اكتمال اجهزة الحكم المدني و لم تتم ازالة و انهاء التمكين بصورة شافية حتى الان.

و فيما يلي تنشر ( الاماتونج ) نص البيان  كاملا :

بسم الله الرحمن الرحيم

المجد والخلود لشهداء الثورة السودانية عاجل الشفاء للجرحى والمصابين والسعي الجاد لعودة المفقودين لأسرهم ويظل القصاص المطلب الأول فى حق كل من ارتكب جرائم فى حق هذا الشعب العظيم .والبحث عن العدالة هو المطلب الذى به تبلغ الثورة أهم مراميها وأهدافها.
الإخوة رفقاء الدرب فى مسيرة العمل الإعلامي ….
تمر علينا الذكرى الأولى لمليونية ٣٠ يونيو ٢٠١٩م تلك المليونية التى مهدت طريق واضح المعالم وبينت ان حراك الثورة فى سلميته هو الحامي لمكتسبات الثورة وهو الحارس لاستكمال كافة أهدافها .

 الإخوة الأماجد
تمر علينا الذكرى الاولى لمليونية ٣٠ يونيو ٢٠١٩ وما تزال  أهداف واستحقاقات الثورة لم تتحقق على الرغم مما بذل من دماء طاهرة زكية وتضحيات عظام قدمها شعبنا و مايزال … فلا تزال أجهزة الدولة تتحكم فيها قبضة التمكين وتسيطر عليها عناصر النظام البائد .وما تزال هياكل السلطة الانتقالية المدنية غير مكتملة

الاخوة الإعلاميون رفقاء الدرب .
إن وحدة قوى الثورة وحراكها السلمي في الشارع هو الحامي لكل مكتسبات الثورة وهو السبيل الأوحد لاستكمال أهداف الثورة ومطلوباتها كاملة غير منقوصة ..لذا فإننا نهيب بكل الإعلاميين الشرفاء  الخروج الى الشارع والمشاركة فى مواكب و مليونية الثلاثاء  ٣٠ يونيو  من أجل تصحيح المسار والتأكيد على دعم  حكومتنا الإنتقالية المدنية لانجاز الفترة الانتقالية التى قدم شعبنا من أجلها التضحيات .ونقف فى خندق واحد مع لجان المقاومة فى الأحياء وأسر شهداء ثورة ديسمبر المجيدة ..من أجل اتمام مهام  واستحقاقات الثورة المتمثلة فى الاتى.

–  تقديم رموز النظام البائد ومرتكبي كافة الجرائم منذ 30 يونيو 1989 وحتى اليوم لمحاكمات عادلة وعلنية بشكل عاجل ودون تأجيل.

– إستكمال هياكل السلطة الانتقالية المدنية بتكوين المجلس التشريعي وتعيين الولاة المدنيين .
– التعجيل بالإصلاح الاقتصادي بسياسات فاعلة لا تستند على اي سياسات ابتدعها النظام البائد  وتبني سياسات ترعى الفقراء والكادحين وتدعم الانتاج والمنتجين.

-الإسراع في تصفية تمكين عناصر النظام البائد في جهاز الشرطة وإعادة هيكلة جهاز الشرطة بعقيدة جديدة أساسها خدمة المواطن وحماية أمنه وسلامته.

– العمل بشكل عاجل على اعادة هيكلة المؤسسة العسكرية وتصفية كافة الميليشيات وبناء جيش وطني قومي واحد تحت إشراف كامل من مجلس الوزراء المدني.
-العمل على تحقيق السلام العادل والمستدام .

و تنويه :- نرجو الالتزام بالضوابط الصحية الوقائية لوباء كورونا وارتداء الكمامة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا