مؤسسة ونسي تدشن حملة التوعية والوقاية من سرطان الثدي

0
7

الاماتونج : سلمى عبدالرازق
اكد مدير مركز  صلاح ونسي لابحاث السرطان الدكتور علي وداعة إن تردد الحالات على المركز لايقل عن 200 حالة شهرياً. وقال إن المركز مجهز بأحدث الأجهزة الطبية و الاشعاعية للكشف المبكر عن سرطان الثدي. لافتاً خلال تدشين موسسة صلاح ونسي للأبحاث ومكافحة السرطان اليوم بسونا الحملة العربية للتوعية والوقاية من سرطان الثدي التي تستمر من اليوم  الاول حتى نهاية أكتوبر الحالي لافتاً إلى وجود سبعة مركز فرعية ومركز على مستوى الولايات يمثل مركز ونسي لابحاث السرطان مرجعية لها.

من جانبها كشفت دكتورة عايدة حسين منسق البرنامج القومي لسرطان الثدي بالسودان ان سرطان الثدي يمثل نسبة 30% من جميع الاورام النسائية بالسودان لافته الى نسبة العلاج تتراوح ما بين 95-85 % في حالة الكشف المبكر عن سرطان الثدي وأن هناك العديد من الحالات تم شفاؤها تماماً موكدة اهمية التوعية ودور المنظمات الطوعية في نشرها مؤكدة توفر علاج سرطان الثدي بالسودان.

واكد دكتور زاهر يس مديرمركز طيبة لعلاج  الاورام وجود سرطان الثدي لدى الرجال بنسبة 1% مشيراً إلى  اهمية الكشف المبكر و التوعية به. وقال إن نسبة الاصابة بالسرطان فى الدول النامية تصل الى 70% من معدل الاصابات في العالم مؤكداً اهمية وضع السياسات و الاستراتيجيات  وتفعيل دور المنظمات الطوعية لمحاربة المرض واشار لوجود مشكلة تأخر وصول الحالات بسبب الجهل او عدم توفر المواصلات خاصة في المناطق البعيدة.وعبر عن اسفه لهدم وجود سجل قومي لمرضي السرطان .
وقال المدير التنفيذي للمؤسسة عمر أحمد الشبخ ان سرطان الثدي من الأمراض الخطيرة على مستوى العالم والسودان . واضاف سعي المؤسسة الوصول لسودان خال من السرطان وذلك عبر التوعية برسالة مفهومها التعاون والدعم للأهداف الصحية.مشيداً بدور الشركاء لاسهامهم المستمر لانجاح برامج مكافحة السرطان.
والجدير بالذكر أن الحملة تشتمل على قوافل وبرامج توعوية وعيادات الكشف المبكر عن سرطان الثدي وورش وندوات ومحاضرات ومعارض ورسائل درامية ومسارح متنقلة ومسابقات وايام مفتوحة والعديد من الانشطة الرياضبة  واطلاق مارثون متزامن مع الدول العربية المشاركة في الحملة لجذب  الانتباه ينطلق من امام مستشفى الاورام بالخرطوم  بجانب العديد من البرامج الاخرى .

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك