صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

“محذراً من الإنفلات الأمني”…حزب الأمة القومي: البلاد الآن تتدحرج نحو الإنهيار الإقتصادي “بيان”

3

حزب الأمة القومي

المكتب السياسي

بيان مهم

إستكمالاً لأجندة إجتماعه الدوري عقد المكتب السياسي اجتماعا يوم الثلاثاء 6سبتمبر الجاري وإستمع لتقرير عن ملامح الوضع الإقتصادي في البلاد مقدم من لجنته الإقتصادية وبعد نقاش مستفيض توصل للآتي :-

أولا : الكوارث والمشقة والمآسي التي تحاصر أهل السودان سببها إنقلاب 25 أكتوبر ، السيول والفيضانات كوارث طبيعية ولكن مسئولية التقصير في عدم الإعداد الجيد والتصدي للحدث مسئولية سلطة الإنقلاب المشغولة بتمكين جماعتها وشركائها وبالإستقطابات لشرعنة إنقلابها، ونتيجة لفشل السياسات فإن كثير من المناطق في البلاد مهددة بإنعدام الأمن الغذائي .

ثانيا : العجز الإقتصادي الكبير والذي شل قدرات الدولة كان معلوما للسلطة الإنقلابية ونتيجة مباشرة لنسف الإستقرار وإيقاف الإنتاج وتوقف التعاون الدولي والبلاد الآن تتدحرج نحو الإنهيار الإقتصادي مما قد يؤدي الي إنفلات أمني يفقد البلاد أرواح عزيزة مثلما حدث في دارفور والخرطوم والنيل الأزرق ومناطق أخري .

ثالثا : الإنهيار الإقتصادي والإضطراب الأمني يقودان البلاد لأن تصبح دولة فاشلة ومسرحا للعنف والإرهاب يتهدد أمن المواطنين والمحيط الإقليمي من حولنا وتصير معبراً للجماعات المتطرفة ومصدراً للهجرة غير الشرعية .

رابعا : حل المشكلة الإقتصادية مهم لإرتباطه بمعاش الناس والمدخل إليه عبر الحل السياسي بقيام الحكم المدني والإصلاح المؤسسي لأجهزة الدولة حتي يتثني قفل باب التهريب ووقف التجنيب ويتم إستخدام الموارد بطريقة أفضل توفر معاش الناس وتخفف وطأة الفقر وتنعدم البطالة وتقوي مؤسسات الدولة وعلي رأسها المؤسسات الأمنية والعسكرية ..

خامسا : إصلاح مؤسسات الدولة وإدارة الإقتصاد وتحقيق ولاية وزارة المالية علي المال العام يتطلب توافقا وطنيا علي البرنامج الإقتصادي والإستفادة من الخبرات الفنية للمجتمع الدولي ومؤسساته المتخصصة.

إن منظومة الإصلاحات التي أتُفِقَ عليها مع صندوق النقد الدولي إبان فترة الحكم الإنتقالي كانت مطلوبة وذات أثر إيجابي ولكن لم تكتمل حلقاتها بسبب إنقلاب أكتوبر .

سادسا : إقتصاد البلاد ومشروعات التنمية والإستثمار وهيكل الصرف والإنفاق منذ عهد الإنقاذ وحتي الآن يفتقر الي العدالة والإتزان والإستدامة لذلك فإنه يحتاج لإصلاح هيكلي يركز علي الإنتاج ودعم المنتج ويعدل بين القطاعات والمناطق المختلفة لإزالة التهميش وخفض معدل العطالة والتركيز علي توظيف الشباب وإشراكهم في العملية الإنتاجية لتتفجر الطاقات في البلاد .

وسينظم حزب الأمة القومي ورشة لبحث أوجه الخلل في الإقتصاد وإقتراح الحلول العملية المطلوبة ..

والله الموفق،،

الخميس 8 سبتمبر 2022م

المكتب السياسي

دار الأمة ..أم درمـان

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد