صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

مدير عام صحة الجزيرة يتفقد مستشفي الهدي بمحلية المناقل

84

الاماتونج : سلمى عبدالرازق

اكد الدكتور اسامة عبد الرحمن أحمد الفكي مدير عام وزارة الصحة بولاية الجزيرة الشراكة مع التأمين الصحي لتحسين جودة النظام الصحي في ظل الراهن الاقتصادي، جاء ذلك خلال الوقوف اليوم على الخدمات الصحية المقدمة بمستشفى الهدى التخصصي ، و تشييد مركز الكلى بالهدى ، برفقة الدكتور فخر الدين علي يس مدير صندوق التأمين الصحي فرع الجزيرة والدكتور اسماعيل الدومة مدير التخطيط والبحوث والمعلومات بالتامين الصحي، والدكتور دفع الله الذاكي مدير مستشفى الهدى والأستاذ محمد بابكر رئيس نفرة الاسناد الصحي بالمنطقة ، بالجهد الشعبي بمحلية المناقل ، ضمن الإشراف المشترك على المؤسسات والمرافق الصحية، ولفت مدير عام الصحة للاشكالات التي تواجه النظام الصحي بالجزيرة، مشيرا ان القطاع الصحي بالولاية يحتاج الي توفير عدد ٢٣٠٠ وظيفة لسد النقص من الوظائف التي يحتاجه القطاع لذلك لجأت الوزارة لتوفير الكوادر الوسيطة بالتنسيق مع اكاديميات العلوم الصحية وقال ان التوظيف في الفترة القادمة سيوجه للمحليات التي تعاني نقص في الكوادر ، موجها الشؤون الصحية لمراجعة المراكز الصحية لضمان تقديم الخدمة باقرب مرفق صحي للمواطن، معلنا دعم المستشفى بعدد 40 سرير و 40 مرتبة و ٤ ماكينات غسيل لمركز غسيل الهدي وأقر الدكتور اسامه الفكي بأن المنطقة بحوجة لمستشفى جديد بمواصفات عالية مشيدا بالنفرة التي انتظمت مستشفي الهدي عن طريق الجهود الشعبية

من جانبه أعلن الدكتور فخر الدين يس دعم المستشفى بجهاز فحص الدم الكامل، وجهاز الموجات الصوتية ، إضافة لإستكمال النواقص في أجهزة العملية وتوفير الإمداد المعملي و إتاحة الخدمة الدوائية عبر صيدلية مستشفى الكلى ، مجددا الالتزام بالانتشار بالخدمة و اتاحتها عبر الشراء المباشر للخدمة، و كشف مدير الصندوق عن سداد 64 مليون جنية تكلفة علاج القادمين من الولايات المجارة ضمن قومية البطاقة وذكر ان الولاية حققت تغطية 78% من سكان الولاية وجاري العمل لاستكمال تغطية 95 من السكان ، مؤكدا إن التأمين الصحي مشروع الدولة لتحقيق مجانية العلاج

فيما أبان مدير التخطيط والمعلومات والبحوث إهتمام الصندوق بتقديم الخدمات النوعيه المجانية للمؤمن عليهم طوال ساعات اليوم بجودة عالية، والجهود القائمة لتمويل المستشفيات ، داعيا لعدم تكليف المؤن عليه ادنى اعباء مالية عدا ربع قيمة الدواء، مستعرضا مشروعات التغطية السكانية الجارية لتحقيق التغطية الشاملة

بينما عدد الاستاذ عادل الفاضل المدير الاداري للمستشفى، إسهامات الجهد الشعبي في إنشاء مركز الكلى بتكلفة تجاوزت ال 100مليار جنية قائلا بان المستشفى يقدم خدماته ل 180قرية مجاورة، مشيرا لانهيار البنى التحتية وتدهور الخدمات والنقص في الاجهزة والمعدات الصحية

وكان أعيان المنطقة قد اكدوا على استمرار نفرة اسناد النظام الصحي بالمنطقة لتعزيز الجهد الرسمي، داعين لانتشار خدمات التامين الصحي على مستوى الوحدة الإدارية ، مطالبين بانشاء مركز صحي نموزجي لتخفيف الضغط على المستشفى

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد