صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

مصادر : إشتباكات على الحدود مع إثيوبيا وفقدان (7) جنود من القوات المسلحة

8

افادت مصادر سقوط جريح وفقد ما لايقل عن 7 جنود من القوات المسلحة في شرق السودان إثر إشتباكات وقعت الأربعاء على الحدود مع إثيوبياز

وقالت مصادر عسكرية الخميس إن إشتباكات عنيفة إندلعت بين قوات إثيوبية وسودانية ، بينما كانت الأخيرة تجري عملية تمشيط شرق منطقة الأسرة بمحلية القريشة، على بعد 5 كلم من نهر عطبرة.

وأفادت ، أن الجيش أرسل العشرات من الجنود للمنطقة بعد توافر معلومات عن تمركز قوات إثيوبية لإسناد مزارعين إثيوبيين. وأضافت المصادر “جرح جندي وفقد 7 آخرين، وتم إسعاف المصاب لمستشفي السلاح الطبي بالقضارف”.

من جهته طالب عضو تجمع الأجسام المطلبية الرشيد عبد القادر بضرورة إنتشار القوات المسلحة في مناطق شرق بركة نورين وتأمين المساحات المستردة لتمكين المزارعين السودانيين من فلاحتها.

وقال طبقاً لـ”سودان تربيون” إن المزارعين الإثيوبيين عادوا للسيطرة علي بعض المناطق التي إستردتها القوات المسلحة في وقت سابق سيما تلك الواقعة في جبل اللبيسر وحمبر قرب بركة نورين.

وقال الرشيد إن ترك الأراضي المحررة دون زراعتها مكن الإثيوبيين من العودة والسيطرة عليها مجدداً.

وأعاد الجيش السوداني مُنذ نوفمبر 2020، انتشاره في الحدود المحاذية لإثيوبيا، شرقي البلاد، واسترد مساحات زراعية خصبة كان يحتلها إثيوبيين طوال 26 عامًا بدعم وحماية من مليشيات وجيش بلادهم.

وتسبب إعادة الانتشار الذي استعيدت بموجبه 95% من الأراضي السودانية في توتر العلاقات بين الخرطوم وأديس أبابا، وتصل ذروة التوتر عادة مع بداية فصل الخريف، حيث تحاول مليشيات مدعومة من إثيوبيا عرقلة فلاحة الأراضي الزراعية المستردة.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد