صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

معدنون يواجهون السجن والغرامة لاستخدامهم خلاطات ممنوعة بحلفا

2

الخرطوم : الأماتونج

أصدرت محكمة جنايات وادي حلفا برئاسة قاضي المحكمة مولانا دكتور بشارة عبد الله إسماعيل الحكم بالسجن لمدة شهرين والغرامة المالية 120 ألف جنيه وبالعدم السجن ستة أشهر تبدأ بعد انقضاء فترة السجن المحددة بشهرين ومصادرة المواد والمعروضات وذلك في مواجهة عدد من المتهمين بمدينة حلفا قاموا باستخدام خلاطات الثيوريا الممنوعة والسامة والضارة بالبيئة وصحة وسلامة الانسان والحيوان.

وأكد مدير إدارة البيئة والسلامة بالشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة بالولاية الشمالية المهندس عبد الرحيم سيد أحمد في تصريح لسونا أن القبض على المتهمين جاء اثر المعلومات التي وصلت لإدارة البيئة والسلامة بالشركة نتيجة للتنسيق والتعاون القائم ما بين الإدارة ولجان المقاومة والحرية والتغيير بمحلية حلفا لمحاربة استخدام مادة الثيوريا في عمليات التعدين التقليدي والحد من انتشار مثل هذه الظواهر بمناطق التعدين وأشار الى أن إدارة البيئة والسلامة بالشركة السودانية للموارد المعدنية بالولاية الشمالية تبذل جهودا كبيرة لمكافحة الثيوريا وذلك من خلال البرامج التوعوية والارشادية عبر الأجهزة الإعلامية المختلفة ووسائل التواصل الاجتماعي وفي أوساط المعدنين للتبصير والتنوير بمخاطر استخدام الثيوريا على البيئة وصحة وسلامة المواطنين والمعدنين.

وأضاف أن الإدارة بالتعاون مع بعض الجهات نفذت خلال الفترة السابقة عددا من الحملات بعدد من المحليات والمناطق والقرى أسفرت عن ضبط عدد من الخلاطات تستخدم مادة الثيوريا الممنوعة والسامة والضارة.

وقال المهندس عبد الرحيم سيد أحمد، إن الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة تسعى مع الجهات ذات الصلة لإدراج استخدام مثل هذا النوع من الخلاطات ضمن قانون الطوارئ الولائي وتنفيذ العقوبات الرادعة ضد كل من يستخدم خلاطات ومادة الثيوريا وذلك من اجل المحافظة على البيئة والسلامة تماشيا مع سياسات الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة والاهتمام والمتابعة اللصيقة من قبل المدير العام للشركة المهندس مبارك اردول ومدير الشركة بالولاية الشمالية المهندس المعتصم إسحاق يوسف.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد