صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

مفرح : التحول الديمقراطي أكبر القضايا التي تؤرق حكومة الفترة الإنتقالية

9

الخرطوم : الأماتونج

أكد الأستاذ نصر الدين مفرح وزير الإرشاد والأوقاف أن قضية الإنتقال والتحول الديمقراطي من أكبر القضايا التي تؤرق حكومة الفترة الإنتقالية، وان المرأة تمثل حجر الزاوية في المحافظة على مكتسبات الثورة.

جاء ذلك لدى مخاطبته بالقاعة الدولية بمدني أسبوع التحول الديمقراطى فى السودان والذي ينظمه معهد السودان للديمقراطية وهيئة محامي دارفور وصحيفة الديمقراطي ،الذي بدأ أعماله .

وتناول وزير الأوقاف أهم القضايا الجوهرية للتحول الديمقراطي والتي تتمثل في قانون تنظيم الأحزاب السياسية وقضية العدالة الإجتماعية ،وتمثيل المراة إلي جانب إكمال هياكل ومؤسسات الدولة ،وسن قانون المفوضيات ،بإعتبارها العامل المساعد للحكومة والعمل والتأسيس لدستور دائم للبلاد عبر لجان متخصصه ، وذلك بتسريع وتيرة المؤسسة التشريعية وإرساء مبدأ السلام الإجتماعي .

ورهن مفرح تحقيق التحول الديمقراطى بتوفر جملة من العوامل من بينها أن تكون الإرادة الوطنية مرجعية أساسية وتعمق المواطن لمبادئ وقيم التغيير.

وأكد ريادة المرأة السودانية ومساهماتها في تغيير ملامح المجتمع السوداني للأفضل.

ولفت إلى أن الوثيقة الدستورية أحدثت نقلة نوعية للمرأة ، وذلك بتمثيل المرأة بنسبة 40%، وأشار إلى أن العدالة لا تتحقق إلاً بتحقيق القصاص للشهداء وذلك بتقديم الجناة للمحاكمة.

 

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد