ملثمون يروعون مواطني الجيلي ويصيبون شخصين

0
4

 


هاجم ملثمون يحملون أسلحة بيضاء مواطناً بالجيلي شمالي الخرطوم ، أصيب على إثره إصابات بالغة وقاموا بنهب هاتفه ، في وقت نفذت فيه ذات المجموعة هجوماً على مواطن داخل منزله بالجيلي “حي السوق ” .
ما أدى لإصابته إصابة بالغة بالرأس ، وحسبما نقل مواطنون فإن المجموعة المتفلتة لا زالت تجوب شوارع الجيلي دون القبض عليهم ،ولا زالوا يروعون أهالي المنطقة .
وكشفت المواطنة “أ” بأن المجموعة الملثمة اعتدت على والدها داخل منزلهم بالجيلي وروت تفاصيل ما حدث مع والدها الشيخ عبد الكريم سيد وقالت بإنه في فجر يوم الحادث وعقب الآذان الأول للفجر شعر والدها بحركة غير طبيعية في المنزل ، واعتقد أنه ابنه – شقيق الراوية – وظن أن مكروها قد حدث له فذهب للاطمئنان على ابنه في غرفته وهنالك وجده نائماً .
وبينما كان الأب يسير في ممر يؤدي للغرف برز له شخص خرج فجأة من غرفة أخرى بالمنزل مجاورة للغرفة التي كان ينام فيها ابنه ، وقبل أن يبدي الأب أية حركة اعتدى عليه الملثم وضربه على رأسه بحجر أسمنتي وسقط الأب على كرسي ولم يتمكن من الحركة بعدها.
وركض المتهم متوجهاً إلى خارج المنزل وبعد مسافة خرج شخصان مجهولان من الغرفة وكانا يرتديان أزياء عبارة عن برمودات و فنايل داخلية وأقمصة مربوطة بمنتصف أجسادهم وملثمين وكانا يحملان سواطير وحديد ، يستخدم في كسر الخزن ولاذا بالفرار أيضاً.
ووقتها لا زال المجنى عليه بالكرسي الذي سقط عليه عقب ضربه بالرأس وكان يرصد تفاصيل ما حدث وهو ينظر وبعدها استنجد الأب بابنه الذي سارع لوالده وتم إنقاذه وإسعافه للمستشفى ، وعقب ذلك أتضح أن المتهمين كانوا يحاولون فتح خزنة بالغرفة التي خرجوا منها ، وحسب الآثار فإن أحد المتهمين تسور منزل الجيران إلى داخل منزل المجنى عليه ودلف إلى المطبخ وقام بفتح الثلاجة ووجد بداخلها قالب ” مديدة تمر” فأكلها وبعدها توجه إلى الغرف عبر شباك المطبخ وساعد بقية اللصوص على دخول المنزل والدخول إلى الغرفة التي بها الخزينة .
وفي السياق كشف المواطن صلاح عثمان أن هنالك حادثة مماثلة وقعت قبل خمسة أيام حيث أصيب الشاب سليمان وعمره “20” سنة وذلك أثناء عودته من مناسبة مساءً .
وعندها اعتدى عليه ثلاثة أشخاص ملثمين ونحسب أنهم ذات الأشخاص الذين اعتدوا على الشيخ عبد الكريم وقاموا بالاعتداء على الشاب سليمان بالضرب حتى أصيب بكسر في الأضلع ونهبوا هاتفه وفروا هاربين وقام الجيران بإسعافه .
وتم تدوين بلاغ بالقسم وحتى الآن خمسة أيام لم تحضر الشرطة إلى موقع الحادث ولم تتخذ إجراءاتها واكتفت بأورنيك “8”ج الذي منحته للمصابين ، وأمس أفاد عدد من سكان الجيلي حي السوق أنهم شاهدوا نفس الوجوه الملثمة في حوالي الثانية من صباح أمس بحسب صحيفة السوداني ، عندما حاولوا القبض عليهم فروا صوب الجنائن ولم يعثر لهم على أثر .

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك