هارون: سنحاور جميع الأحزاب والحركات المسلحة

0
5

الاماتونج (سونا)- أكد مولانا أحمد هارون الرئيس المفوض للمؤتمر الوطني أن الحزب يدعم استعادة خطوات الحوار الوطني وأنه سيتحاور مع جميع الاحزاب السياسية والحركات المسلحة التي تحمل السلاح.

وقال هارون لدى مخاطبته اليوم الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العام للحزب بمحلية أمبدة في دورة انعقاده الخامسة “سنحاور الجميع سواء من يقذفوننا بالذخيرة الحية في الميدان أم من يقذفونا بالحجارة وسنحاور كل من يخالفنا الرأي لاننا أبناء السودان الوطن الواحد”، مبينا أن المؤتمر الوطني يفعل ذلك وهو في أوج قوته ليس منكسراً أو منعزلاً بل من واقع مسئولياته الوطنية والاخلاقية.

وزاد مولانا هارون أن المؤتمر الوطني سيقود تحولا في الحياة السياسية السودانية عماده التغيير والاصلاح، موضحاً أن التغيير يهدف لتغليب إرادة الشعب على ما سواها وأن تكون إرادته هي الفيصل في التغيير السياسي عبر صناديق الانتخابات الحرة والنزيهة التي تتوفر لها وسائل المنافسة الشريفة العادلة، مؤكداً أن المؤتمر الوطني سيسعى بالاتفاق مع جميع القوى والاحزاب السياسية والحركات المسلحة بجعل التغيير السياسي في السودان يتم عبر إرادة الشعب السوداني وجعل ذلك هو الذي يسود موضحاً أن المؤتمر الوطني لايخشى المنافسة السياسية ويمتلك من الجرأة والشجاعة ما يكفي لاجراء المراجعات الحزبية التي تمكنه من تحقيق كافة أهدافه.

وأضاف رئيس المؤتمر الوطني المفوض أن الحزب سيبحث مع القوى السياسية والحركات المسلحة سبل توفير ظروف ومتطلبات المنافسة العادلة التي تجعل الجميع يطمئن، مؤكداً أن المؤتمر الوطني سيساهم مع بقية القوى السياسية لوضع قواعد المنافسة السياسية العادلة وسيمضي في طريق الحوار لآخر شوط منه.

وأوضح هارون أن عملية الاصلاح التي سيقودها المؤتمر الوطني في المرحلة القادمة تستهدف بكل شجاعة إصلاح حاله كحزب قائد، مشدداً على جميع الاحزاب الاخرى أن تمتلك الشجاعة لاصلاح ذاتها وأن تتطور وتحذو حذو المؤتمر الوطني بعقد مؤتمراتها العامة في مواقيتها إبتداءً بمؤتمرات الاحياء ومن ثم المحليات والولايات وعقد مؤتمراتها على مستوى السودان، مبيناً أن الاستقرار السياسي يحقق الاستقرار الامني والاستقرار الاقتصادي.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك