صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

ورشة حول مشروع التوسع في الخدمات الصحية الأساسية بكسلا

1

الخرطوم : الأماتونج

أكد والي ولاية كسلا المكلف الأمين العام للحكومة الأستاذ الطيب محمد الشيخ أهمية وضرورة تكامل الأدوار لتقديم خدمات صحية متكاملة، خاصة على مستوى المحليات والمناطق الطرفية التي يعاني مواطنوها في هذا الجانب.

جاء ذلك لدى مخاطبته بقاعة الصندوق القومي للتأمين الصحي فرع الولاية، ورشة مشروع التوسع في الخدمات الصحية الأساسية التي نظمها الصندوق بالتعاون مع وزارة الصحة إدارة الخدمات الصحية، تحت شعار (معا لشراكة فاعلة نحو تغطية شاملة) وأشار الوالي إلى أهمية انعقاد الورشة لمناقشة العديد من القضايا التي تهم الصحة وكيفية الارتقاء بها على مستوى الخدمات والمرافق الصحية والمستشفيات العامة. وأوضح أن ولاية كسلا لها وضع صحي يختلف وبها الكثير من الإشكاليات الصحية بسبب الحدود والموقع الجغرافي، بالإضافة إلى إشكاليات الأمراض الوافدة والمستوطنة.

وأضاف أن الورشة تأتي في وقت مهم ومفصلي خاصة وأن البلاد تشهد العديد من المتغيرات، مقرا بوجود إشكاليات تواجه النظام الصحي على مستوى البلاد والولاية وما يعانيه من هشاشة وإخلال في المستشفيات وتكدس وضغوطات في كل المجالات وعدم وجود الكوادر والأدوية وعدم توفر الخدمة في بعض المراكز الأمر الذي يلقي بظلاله على المواطن ومكابدته للوصول إلى المستشفيات الكبيرة، مثمنا في ذات الوقت دور الشركاء وتعاونهم مع الولاية في المجال الصحي. ودعا الوالي إلى تسخير الإمكانيات المتاحة من أجل خدمة المواطن وتقديم الخدمات التي تليق به، معربا عن تمنياته أن تخرج الورشة بتوصيات تصب في مصلحة النظام الصحي بصورة عامة حيث يبدأ من القاعدة ومعالجة الإشكاليات على مستوى المحليات في النظام.

وقال المدير العام لوزارة الصحة الدكتور منتصر إبراهيم عثمان إن الهدف من الورشة التأكيد على مبادئ وأهداف التأمين الصحي التي تصب في مصلحة الصحة من خلال التكامل مع الوزارة في مجال الخدمات للوصول إلى تحقيق تغطية تأمينية شاملة (80%) للمواطنين، خاصة في الأرياف البعيدة وتوصيل الخدمات لهم لتجنيبهم أعباء الإحالة الداخلية أو الخارجية. وأكد ضرورة إيجاد وتقديم خدمات صحية متميزة مع شمولية وتكامل خدمات الرعاية الصحية الأساسية وتوفيرها والتأكد من كفاءة نظام الإمداد الدوائي لتحقيق الوفرة وضمان الجودة واحتواء التكاليف، مشيرا إلى تكامل الأدوار والمواءمة بين الوزارة والتأمين الصحي في المشروعات الصحية وعبر تقديم خدمة يتم تمويلها عبر التأمين الصحي.

 من جانبه أوضح الدكتور بدر الدين عركي مدير التأمين الصحي أن الغرض من الورشة الخروج بالتزامات وخطة عمل واضحة لاستكمال متبقي العام الحالي ووضع ملامح خطة العام المقبل، خاصة في مجال الرعاية الصحية الأساسية، مبينا أن هدفهم في التأمين الصحي كخطة استراتيجية الوصول إلى تغطية تأمينية شاملة بتمليك كل مواطن بطاقة تأمينية وتوفير الخدمة لكل مواطن وأضاف أن تقديم الخدمة حق مكفول من الدولة لكل مواطن ولا يفترض أن يعاني لإيجاد خدمات الرعاية الصحية الأساسية.

وشدد على أهمية تكامل الأدوار من خلال مخرجات الورشة التي تهدف إلى توحيد جهود العمل الصحي وتكامل الأدوار والاتجاه نحو وضع خطة مشتركة وأوضح أن هنالك بعض التحديات في بعض المحليات تم فيها تنفيذ بعض التجارب من حيث فكرة التغطية التأمينية الشاملة لإيصال الخدمات الأساسية في القرى والفرقان وأشار إلى الجهود الكبيرة المتعاظمة في الصحة التي يجب أن تقوم بها بعض الجهات إلا أنها متفرقة وغائبة أحيانا وضعيفة في أحيان أخرى.

 تجدر الإشارة إلى أن الورشة ناقشت خمس أوراق عمل حول الوضع الراهن والتحديات والإمداد المعملي المشترك والتحديات وتجربة محلية ريفي كسلا وخطة تطوير محلية كسلا والنظم المالية والتحفيز واللوائح، بالإضافة إلى مجموعات النقاش وعمل خطة المحليات الخطة الموحدة والمشتركة واعتمادها وبرنامج تفعيل المطالبات للمحليات.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد