صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

ورشة لتعزيز مشاركة النساء في مؤتمر نظام الحكم في السودان

2

الاماتونج : سلمى عبدالرازق

نظمت وزارة الحكم الاتحادي بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية وهيئة الأمم المتحده للمرأة والمساواة بين الجنسين، ورشة تشاورية لتعزيز مشاركة النساء في لجان مؤتمر نظام الحكم في السودان، والتي تستمر لمدة يومين بقاعة بتروناس بالخرطوم.

خاطب الورشة الافتتاحية، كل من وزيرة الحكم الاتحادي السيدة / بثينة ابراهيم دينار والأستاذ أحمد آدم بخيت وزير التنمية الاجتماعية، بالإضافة إلي ممثل الأمم المتحدة للمرأة والمساواة بين الجنسين مرحبين بالمشاركات وممثلات قطاعات المرأة والمنظمات النسوية.

وأوضحت وزيرة الحكم الاتحادي، ان هذه الورشة الهامة تأتي من أجل تعزيز مشاركة المرأة في لجان مؤتمر نظام الحكم في السودان، بما يتسق مع النسبة المقررة لها وفقا لاتفاقية سلام جوبا والمحددة بنسبة 40 %.

 وناشدت الوزيرة كافة اللجان والجهات المشاركة في المؤتمر بضرورة تعزيز المرأة وفق النسبة المذكورة.

ونوهت الوزيرة الي عدم الالتزام بذلك من قبل العديد من تلك القطاعات، مشيرة الى انها ستقوم بنفسها باستكمال هذه النسبة باستخدام السلطات والصلاحيات الممنوحه لها في هذا الجانب.

من جانبه، أكد الوزير أحمد آدم بخيت، التزام وزارة التنمية الاجتماعية بالالتزام بمشاركة النساء في كافة جوانب الحركة السياسية والاجتماعية بالبلاد، مؤكداً أن المرأة السودانية كانت ومازالت هي روح الثورة والمحرك الأساسي بكافة القضايا.

واوضح الوزير، ان وزارته واحدة من الوزارات التي منحت المرأة مكانتها المستحقة في تحريك دولاب الدولة، وستظل تدعم مشاركة المرأة في كافة المجالات

هذا وستختتم ورشة تعزيز مشاركة النساء في لجان مؤتمر نظام الحكم اعمالها غدا الاثنين، حيث ناقشت الورشة أوراق عمل حول الاهداف والمخرجات المتوقعة من موتمر نظام الحكم، قدمتها وزيرة الحكم الاتحادي وأخرى حول إتفاق السلام السودان في جوبا قدمها وكيل اول وزارة الوزارة، بالاضافة إلي اوراق حول المستويات والهياكل والاصلاحات، و الحكم الذاتي في ظل الحكم الفيدرالي، والحدود والتقسيمات الجغرافية، الى جانب ورقة حول تمثيل النوع الاجتماعي في لجان مؤتمر نظام الحكم في السودان.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد