صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

ورشة منطقة التجارة الحرة تختتم أعمالها وتصدر توصياتها

10

الاماتونج : سلمى عبدالرازق

اختتم وكيل وزارة التجارة والتموين الأستاذ نادر الريح عوض، فعاليات ورشة العمل التنويرية الثالثة حول منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، مكتب شمال افريقيا بالمغرب، والتي نظمتها وزارة التجارة بالتعاون مع لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لافريقيا بفندق كورنثيا. وأكد نادر الريح، أهمية الورشة والتوصيات التي خرجت بها، مؤكدا تبني الوزارة لكل التوصيات التي قدمتها كل الجهات ذات الصلة، وسعي الوزارة لوضعها موضع التنفيذ ما أمكن ذلك. وأشار نادر إلى أهمية القيمة المضافة للصادرات السودانية، منوها إلى التركيز على التصنيع والذي يكسبها ميزة تفضيلية تعود للبلاد بأسعار مجزية وبالتالي تساعد في فتح أسواق جديدة. وعلى صعيد آخر ركزت التوصيات على أهمية إضافة قيمة مضافة للمواد الخام ، والاهتمام بالصناعات التحويلية وسلاسل القيمة، بالإضافة إلى تشجيع الاستثمار وجذب عروض واقعية حقيقية، والزامها بتحقيق القيمة المضافة بموجب الاتفاقية القارية، مع مراعاة الجداول المعمول بها حالياً ومراعاة السلع وفق معاييرها المعروفة، والتدرج وفق قواعد التعريفية الجمركية.

وأوصت الورشة بالتنسيق بين اتحاد أصحاب العمل والشركات الخاصة ومؤسسات الدولة لتنفيذ ورش عمل، تخص تهيئة بيئة إدارة الاعمال، وعمل تطبيق عملي بين كيفية إعداد القوائم للسلع المستثناة من الاستيراد للسودان المقدمة لمنطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، والاستفادة من مركز التجارة العالمى في تحصيل الخريطة الاستثمارية بوزارة الاستثمار بالتعاون مع الفريق الزائر.

كما أوصت بضرورة التكامل بين الجهات المختصة والقطاع الخاص للخروج برؤية موحدة للبلاد حول الاتفاقية الأفريقية، وإصدار قرار باللجنة الوطنية لمنطقة التجارة الحرة الأفريقية.

 ونادت بوضع إطار للملكية الفكرية وإصدار التشريعات التي تلبي احتياجات السودان المصادقة على اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية والعمل علي تطبيق سياسات المنشأ للاستفادة من الفرص للدول الاخري.

وكذلك أوصت الورشة بتبني الدول لإنشاء مراحل سلاسل القيمة العالية وعقد ورش عمل حول سلاسل القيمة وأثرها في تعزيز منافسة الصادرات.

كما دعت الورشة إلى التنسيق بين وزارة التجارة والتموين ووزارة الزراعة فيما يخص الصادرات الزراعية من ناحية سلاسل القيمة لتعظيم حصيلة الصادرات، وأوصت بالاهتمام بالقيمة المضافة َفي تصنيع المخلفات من الجلود حتى تنمو الصناعات المحلية. وفي ختام الورشة أمن الدارسون على ضرورة وضع هذة التوصيات موضع التنفيذ للإستفادة من تصدير منتج مصنع بعائدات كبيرة تساهم في دفع الاقتصاد القومي.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد