صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

وزارةالعدل وجامعه السودان المفتوحة يوقعان مذكرة تعاون

4

وزارةالعدل وجامعه السودان المفتوحة يوقعان مذكرة تعاون

الاماتونج : سلمى عبدالرازق
وقعت وزارة العدل وجامعه السودان المفتوحه صباح اليوم بمبنى الوزارة مذكرة تفاهم بهدف تعزيز التعاون بين الجانبين في المجالات التعليمية والعلمية والبحثية بحضور وكيل وزارة العدل و وكيل الجامعه وعميد كلية القانون ورئيس ادارة التدريب وعدد من المهتمين

اكدت وكيل وزارة العدل مولانا هويدا على عوض خلال اللقاء على اهمية المذكرة التى ستعالج الكثير من الإشكاليات الخاصه بالتدريب مشيدة ببنودها التى تصب في مصلحة منسوبي الوزارة وابدت سعادتها بهذا التعاون .

ومن جانبة قال وكيل جامعه السودان المفتوحه عبد العزيز جابر ان الجامعه تعمل على اقامة شراكات مع جميع مؤسسات الدولة لافتا الى دورها الرائد في التنمية الإجتماعية ووصف وزارة العدل (بام الوزارات) فهى تعمل على اقامة العدل واستكمل العدل هو اساس كل شى مؤكدة على جدية الجامعه وسعيها الحثيث لبناء شراكات مع وزارة العدل فى كافه المجالات مشيدا بالمذكرة مضمونا وجوهرا متمنيا ان تكون فاتحه خير وان تجد طريقها للنجاح والتنفيذ .

ومن جانبة اشار رئيس ادارة التدريب بروف بكرى فضل السيد الى تاريخ الجامعه المشرف مشيدا بالتعاون المشترك بين الجانبين فى مجال التدريب وقال ان الجامعه تعتبر جزء اصيل من آليات التدريب بالوزارة ووصف المذكرة بالخطوة المهمه متمنيا استمرار التعاون.

و الجدير بالذكر وقعت عن الوزارة وكيل وزارة العدل مولانا هويدا على عوض فيما مثل الطرف الاخر وكيل الجامعه.

و قد اكدت مذكرة التفاهم على التعاون فى مجال التدريب باستخدام التقنيات الحديثة وتبادل النشر العلمي لمنسوبي الوزارة واتاحة فرص الماجستير والدكتوارة فى مختلف البرامج الأكاديمية اضافه الى تخفيض الرسوم الدراسية لحملة البكلاريوس بنسبة ٢٥% فضلا عن ٣ منح مجانية لبرامج الدراسات العليا اضافه تخفيض لابناء العاملين بالوزارة لحملة البكلاريوس بنسبه ٢٥% وتسهيل اجراءات الاستفادة من دخول المكتبة القانونية وان ترفد الوزارة الجامعه بنسخ مجانية من كافه التشريعات ذات الصله بكلية القانون.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد