صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

وزير التجارة الجزائري يقود وفد كبير للمشاركة بمعرض الخرطوم الدولي

4

وزير التجارة الجزائري يقود وفد كبير للمشاركة بمعرض الخرطوم الدولي

الاماتونج : سلمى عبدالرازق
التقت وزير التجارة والتموين الاستاذة آمال صالح سعد بمكتبها بعد ظهر الخميس المنصرم بسعادة السفير مراد أسعد سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية لدى السودان، في حضور سعادة السفير الريح حيدوب، مدير ادارة التعاون الاقتصادي والفني بوزارة الخارجية، سعادة السفير عمر عيسى أحمد، مدير إدارة الشئون العربية، السيد مدير ادارة العلاقات الدولية بوزارة التجارة والتموين، ممثل مؤسسة الأسواق الحرة، وبعض منسوبي وزارة التجارة والتموين.
في مستهل اللقاء رحبت معالي الوزيرة بسعادة السفير الجزائري، واشادت بالمستوى المتطور الذي شهدته العلاقات الاقتصادية بين السودان والجزائر، وقالت أن الجهود والمساعي التي يبذلها الطرفان في اطار ترقية العلاقات التجارية والافتصادية قد آتت اكلها وبدات تجني ثمارها.
من جانبه، عبر سعادة السفير الجزائري عن شكره على ترتيب اللقاء، مشيرا الي أن الغرض من اللقاء يتمثل في بحث والوقوف على ترتيبات مشاركة الجزائر في معرض الخرطوم الدولي كضيف شرف، ممثلا في مشاركة السيد وزير التجارة وتنمية الصادرات الجزائري، وأشار إلى أن الزيارة لها رمزيتها ومدلواتها، سيما وأن هناك توجيه رأسي جزائري بالتوجه جنوبًا والسعي من أجل توطيد وترسيخ العلاقات التجارية والاقتصادية مع الدول الافريقية بصفة خاص ودول الجنوب بصفة عامة.
اشار السفير أسعد إلى أن السيد وزير التجارة وترقية الصادرات الجزائري سيقود وفد بلاده للمشاركة في فعاليات معرض الخرطوم الدولي في نسخته الحادية والاربعين، وفي معيته وفد رفيع المستوى ووفد لكبار رجال الأعمال والمستثمرين الجزائرين، وأضاف أن المعرض يعتبر فرصة سانحة وملتقى لرجال الاعمال والمستثمرين في البلدين للتعرف على بعضهم البعض وبحث فرص التعاون وخلق شراكة بينهم.
أبان السفير مراد إلى أن وفد وزير التجارة وترقية الصادرات الجزائري سيصل البلاد في صبيحة يوم ٢٤ يناير الجاري وسيغادر في مساء يوم ٢٦، بينما لم يتم بعد تحديد موعد وصول وفد رجال الاعمال والمستثمرين الجزائرين، ووعد بالموافاة بموعد الوصول الوفد فور حصوله عليه.
فيما يتعلق ببرنامج الزيارة، اشار سعادة سفير الجزائر إلى أهمية مشاركة السيدة الوزيرة في أعمال المنتدى، وتنسيق لقاء للوزيرين على هامش الزيارة، وطلب التنوير بتفاصيل البرنامج المعد للوفد الجزائري المشارك في فعاليات المعرض. مشيرًا إلى أهمية صدور إعلان مشترك في ختام الملتقى مجلس رجال الاعمال واعلان ضربة البداية لمجلس رجال الأعمال المشترك، منوهًا الي أن الجانب الجزائري قد فرغ من تشكيل مجلس رجال الاعمال (٧ اعضاء).
بدوره أشار سعادة السفير عمر عيسى إلى اهتمام الجزائر وجديتها لترقية وتطوير علاقاتها مع السودان، كما اشار الى اهمية الاستفادة القصوى من مشاركة الجزائر في فعاليات معرض الخرطوم الدولي، وأهمية التنسيق المحكم بين مختلف الجهات ذات الصلة بفعاليات المعرض (الخارجية، التجارة، مؤسسة الاسواق الحرة، اتحاد الغرف التجارية، ومجلس رجال الاعمال السوداني) منوهاً الى أن أمر الخروج باعلان ختامي بشان انطلاق مجلس رجال الاعمال المشترك يعد أمرًا غير ممكن بسبب عدم وجود جسم قانوني لاتحاد الغرف التجارية ورجال الاعمال السودانيين، وحث السيدة وزيرة التجارة الي اثارة امر تشكيل اتحاد لاصحاب العمل تسريع اجراءات استصدار قرار التشكيل مع رئاسة الجمهورية وذلك قبيل بداية فعاليات المعرض.كما اشار سعادة السفير عمر الي أهمية تنسيق وترتيب لقاء السيد السفير الجزائري مع السيد رئيس المجلس السيادي الانتقالي وعدد من الوزراء، علاوة على تنظيم برنامج زيارة ميداني لبعض المنشآت الصناعية لبعض الشركات الوطنية الرائدة في مجال الثروة الحيوانيه والحبوب الزيتية.
ووعدت السيدة الوزيرة بالاهتمام بالامر والتواصل مع المجلس السيادي لتسريع أمر استصدار القرار. كما أمنت على أهمية تنظيم لقاءات الوزير الجزائري مع بعض الوزراء المرتبطين بامر الاستثمار والتجارة، واثنت على أمر ترتيب زيارات ميدانية للوفد الجزائري.
بدوره اشار سعادة السفير حيدوب الى أنه من المتوقع استصدار قرار من قبل رئاسة الجمهورية في خلال الايام المقبلة بشأن تشكيل اتحاد الغرف التجارية وتفعيله، واشار الي انه وفي حال صدور قرار بشان تفعيل اتحاد الغرف التجارية في هذا التوقيت يساهم كثيرا في انجاح اعمال منتدى رجال الاعمال والخروج باعلان ختامي يعلن ضربة البداية لمجلس رجال الاعمال المشترك وعقد أولى دوراته.
ممثل مؤسسة الاسواق الحرة كشف عن البرنامج (غير الرسمي) المقترح للوفد الجزائري والذي تمثل في اقامة منتدى لاصحاب العمل والشركات B2B بالاضافة الي عقد جلسة لرجال الاعمال بالبلدين ويختتم بسيارات ميدانية
فيما يتعلق بأمر تنظيم ملتقى رجال الاعمال طلب من سعادة السفير الجزائري التزويد بطبيعة انشطة الشركات الجزائرية المرافقة للسيد وزير التجارة وترقية الصادرات الجزائري واهتماماتها حتى يتسنى دعوة الشركات السودانية ذات النشاط والاهتمام المشترك وذلك لتعظيم الفائدة وانجاح الملتقى.
في ختام الاجتماع، تم الاتفاق على احكام التنسيق والتواصل وتبادل المعلومات بدقة عالية والسعي الحثيث لانجاح زيارة وزير التجارة وترقية الصادرات الجزائري والوفد المرافق له للسودان، وبذل كل ما يمكن من اجل تعظيم الفائدة وتحقيق اعلى قدر من الفوائد والمكاسب الوطنية.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد