صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

وزير الصحة:8 ألف مريض يخضعون لغسيل الكلى في أكثر من مائة مركز مجاناً

4

وزير الصحة:8 ألف مريض يخضعون لغسيل الكلى في أكثر من مائة مركز مجاناً

الاماتونج : سلمى عبدالرازق
كشفت وزارة الصحة الاتحادية، وجود 8 ألف مريض يخضعون لغسيل الكلى بالسودان،فيما انطلق امس بفندق السلام روتانا مؤتمر الجمعية السودانية لطب وزراعة الكلى.
وقال رئيس المؤتمر د.أمين بانقا في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر مساء أمس، إن الجمعية تعقد مؤتمرها كل عامين ولكن حالت الأوضاع بالبلاد السياسية والتحديات الاقتصادية دون عقده 2020م حيث كان آخر مؤتمر 2018م،لافتا إلى ان جهود أعضاء الجمعية بالداخل والخارج أسهمت في عقده الآن والذي يستمر لثلاثة أيام والذي بدأ بالورش التدريبية بمايعود بالنفع على كافة السودانيين .
ولفت بانقا،إلى طرح العديد من القضايا خلال أيام المؤتمر منها كلى الأطفال،الزراعة وأمراض الكلى المزمنة وغيرها مشيدا بالإختصاصيين السودانيين بالخارج والشركات والمركز القومي لأمراض وجراحة الكلى بجانب الجمعية المصرية لطب وزراعة الكلى لدعهم متمنيا أن يكون المؤتمر فاتحة خير للتخصص.
إلى ذلك قال رئيس الجمعية د.هشام حسن،إن الإحصائيات العالمية تشير ل850مليون مريض يعاني من درجة من درجات قصور الكلى ،منوها إلى ان الوقاية من المرض بمعالجة ورعاية مرضى ضغط الدم والسكري.
وأكد حسن، تقدم السودان افريقيا في علاج مرض الكلى للاهتمام بتخصيص الميزانيات والتي بدات بمبلغ 20مليون يورو وارتفعت العام الماضي إلى 80مليون يورو،فيما ارتفع عدد المرضى من3500مريضا قبل عشرين عاما إلى8ألف مريضا حاليا في ظل وجود الكوادر المتخصصة وأضاف هجرتهم إلى الخارج يستوجب الوقفة الجادة لإستبقائهم لمجابهة المد المتزايد من أعداد المرضى”لابد من تضافر الجهود في سبيل تحقيق ذلك”.
ووصف الأمين العام للمجلس القومي للتخصصات الطبية د.أحمد فرح شادول،إنعقاد المؤتمر بالحدث المهم رغم الظروف التي تمر بها البلاد والتحديات الماثلة،مثمنا دور الجمعية في إصرارها وجهدها في مجانية الغسيل وإنشاء المراكز بالولايات بما أسهم في تخفيف العبء على المرضى والأسر.
من جانبه قطع ممثل المركز القومي لأمراض وجراحة الكلى بروفسور عبدالرحمن عبدالوهاب،بأن رغم ظروف السودان الصعبة يقدم خدمات الغسيل مجانا وكذلك حزمة في الزراعة على الرغم من ارتفاع التكلفة،كاشفا عن إجراء 383عملية زراعة العام الماضي ممولة من الحكومة عبر وزارتي الصحة والمالية الاتحاديتين ،لافتا إلى ان تكلفة العملية الواحدة5ألف دولار.
فيما شدد وزير الصحة الاتحادية المكلف د.هيثم محمد ابراهيم،على وجوب تضافر الجهود لمعالجة التدني الحادث في النظام الصحي خاصة أن معظم أسباب ذلك خارج الصحة، وأضاف نحتاج للوقوف على الأسباب لمعالجتها،مشيرا إلى وجود100مركز لغسيل الكلى موزعة على عدد من الولايات و8الف مريض يخضغون للغسيل،منوها إلى التركيز على الزراعة الفترة القادمة وزيادة معدلات العمليات،ثم قال بقليل من الجهد والتركيز والاهتمام من الحكومة والجمعية يمكن إحداث قفزات كبيرة فيها.
وطالب هيثم ، الجمعيات المهنية الإهتمام بالجوانب الوقائية إلى جانب العلاجية،وأكد العمل بقدر الإمكان أن تجد مخرجات المؤتمر التنفيذ. وشهد المؤتمر تكريم عدد من الرواد في المجال وشمل التكريم بروفسور عمر عبود،بروفسور عبدالرحمن موسى،بروفسور الفاضل محمد عثمان، بروفسور التجاني محمد احمد، بروفسور بابكر جابر كبلو ، برفسور عبدالرحمن علي ،برفسور عبدالرحمن عبدالوهاب ، بروفسور حليمة فضيل .

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد