وزير الطاقة يكشف معلومات صادمة عن قطوعات الكهرباء

0
7

الخرطوم : الأماتونج

أقر وزير الطاقة والتعدين المكلف، خيري عبد الرحمن بوجود إشكالات حقيقية في قطاع الكهرباء منذ استلامه لمهام الوزارة، وكشف عن تدهور كبير بالقطاع بسبب عدم وجود تمويل للبرامج والخطط الموضوعة لتطوير القطاع.

وقال في تصريحات محدودة، إن القطوعات في فصل الشتاء أوضحت حجم التهور والخلل الكبير، لافتاً إلى أن العجز يقدر بنحو 400 ميقاواط، وأضاف أن التدهور الذي يشهده قطاع الكهرباء هذه الأيام لم يحدث في تاريخ السودان، وحمّل عبد الرحمن، وزارة المالية مسؤولية تطبيق زيادة تعرفة الكهرباء في الأول من يناير.

وعزا الأمر لوجود عجز كبير في قطاع الكهرباء، وأشار إلى تقديم وزارته لمطلوبات وبرامج وخطط لوزارة المالية لتمويلها، إلا أن الأخيرة آثرت أن يتم التمويل عبر زيادة التعرفة الجديدة وألزمت الوزارة بتطبيقها قبل إجازة الموازنة، وأبان أنهم وضعوا عدداً كبيراً من الخطط والبرامج ضمن توصيات الورش القطاعية للمؤتمر الاقتصادي للخروج من أزمة الكهرباء بما فيها تحسين التعرفة التي وصفها بالخطوة الفنية.

وأكد عبد الرحمن، حاجة قطاع الكهرباء لإصلاحات عاجلة على الرغم من تقديم توصيات من شهر يوليو في العام الماضي, إلا انه أعاد ذلك للعجز الدولة عن التمويل فاستمر التدهور إلى فصل الشتاء الذي اظهر جلياً حجم التدهور في القطاع، وأعلن عن توقف محطات بسبب عدم توافر قطع الغبار تصل طاقتها الى 400 ميقاواط واخرى تنتج 250 ميقاواط متوقفة لعدم توفر الوقود، على الرغم من جاهزيتها للعمل وتوقفها بسبب عدم وجود الوقود وهي من شأنها تغطية 60% من العجز الحالي، كاشفاً عن حاجتها لعدد 4 بواخر من الفيرنس.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا