وفد (السيادي) في بورتسودان لاحتواء نزاع قبلي

0
8

الخرطوم : الاماتونج
وقف وفد مجلس السيادة الذي ضم الفريق الركن شمس الدين كباشي وحسن محمد ادريس قاضي ، برفقتهم مدير عام الشرطة ورئيس أركان القوات البحرية وعدد من قادة الإدارة الأهلية والأكاديميين المهتمين بقضايا النزاعات ،وقف ميدانيا على حقيقة الأحداث بمدينة بورتسودان لاحتواء النزاع الذي نشب بين البني عامر والنوبة و وجه الوفد حكومة ولاية البحر الأحمر والإدارات الأهلية ولجنة الحكماء والشباب لقيادة المرحلة القادمة بروح التوافق والحكمة من اجل بناء السودان،واجتمع الوفد خلال الزيارة بحكومة ولاية البحر الأحمر وقيادات الإدارة الأهلية من الجانبين وناقش معهم تطورات مجريات النزاع وسبل معالجته. وأوضح اللواء الركن عصام الدين عبد الفراج صديق والي ولاية البحر الأحمر المكلف، أن زيارة وفد المجلس توضح مدى الاهتمام الذى تولية الحكومة المركزية لوضع حلول لهذه المشكلة وفق الالتزام بالاتفاق العرفى المعروف فى مناطق شرق السودان ب(القلد ) وهو عهد وقعه الطرفان فى وقت سابق. مشيرا إلى أن ما حدث مؤخرا كان نتيجة احداث فرديه غزتها بعض الجهات وتطورت سريعا لتخلف قتلى وجرحى مؤاكدا ان وفد مجلس السيادة انخرط فور وصوله مدينة بورتسودان فى سلسلة من الاجتماعات تم التوصل من خلالها إلى توافق بين جميع القبائل على الاستمرار فى اتفاق (القلد) والوقف الفورى للعدائيات، من جانبة أكد الفريق الركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة التزام المجلس بالوفاء بمطلوبات الاتفاق بين الأطراف و المتمثلة فى التعويضات للمتضررين ودفع الديات، كما اكد التزام مجلس السيادة بتشكيل لجنة تحقيق وطنية مركزية للتقصى حول الأسباب التى أدت إلى الأحداث التى حدثت فى اليومين السابقين والأحداث التى سبقتها، كما تم توجيه الأجهزة الأمنية والقوات النظامية بالتطبيق الصارم للقانون وانفاذه،وأوضح عضو الوفد عضو مجلس السيادة حسن محمد ادريس قاضي فى تصريح صحفى ان الوفد التقى بالأجهزة المختصة بولاية البحر الأحمر واستمع منها إلى تنوير شامل حول الأحداث.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك