‏محكمة الأوسط تقضي بالسجن لشهرين بحق مجموعة الشبان والفتيات

0
7

الخرطوم : الأماتونج

حكم قاضي  محكمة القسم الأوسط بالخرطوم عمر عبد الحميد، بالسجن لمدة شهرين والغرامة خمسة آلاف جنيه على خمسة شبان وفتاة، وهي القضية المعروفة إعلاميا بقضية “دعاء طارق” بتهمة الإخلال بالسلامة العامة والإزعاج.

وكانت الشرطة اقتادت في تموز/يوليو الماضي مجموعة من الشبان والفتيات من مركز ثقافي بحي الزهور بالخرطوم إلى قسم شرطة الأوسط بحجة مخالفة قانون الطوارئ  ؛ المجموعة التي القت الشرطة القبض عليها كانت تتمرن على أداء استعراضي في أحد المراكز الثقافية ودون جمهور

وقال عضو هيئة الدفاع عثمان البصري  إن قاضي محكمة الأوسط عمر عبد الحميد، قضى بالسجن لشهرين على الشابة دعاء طارق ومعها خمسة شبان آخرين والغرامة خمسة آلاف جنيه، متهمًا المحكمة بالانحياز إلى الشرطة والتعامل “الفظ ” مع المتهمين.

وأمهل القاضي المجموعة الثانية التي تضم خمسة متهمين حتى الأحد القادم وقرر إلقاء الضمان الذي خرجوا بموجبه من قسم الشرطة.

واعتبر المحامي عثمان البصري الحكم الذي صدر اليوم بحق دعاء طارق وخمسة شبان، استمرارًا لممارسات العهد البائد مشيرًا إلى أن شهادة ضابط الشرطة كانت كافية للإفراج عنهم، وتابع: “ضابط الشرطة ذكر أن الواقعة عادية والشرطة تتعامل معها يوميًا وتحتويها”.

وأوضح البصري أن قسم شرطة الأوسط والمحكمة يستمرون بنفس طاقم العهد البائد موضحًا أن القاضي انحاز إلى الشرطة وأصدر احكامًا قاسية بحق المجموعة الفنية.

وأكد البصري أن هيئة الدفاع ستستأنف الحكم الأحد القادم لافتًا إلى أن المجموعة الثانية التي قرر القاضي الغاء ضمانهم سيتم حبسهم يومي الخميس والجمعة وهو أمر غير مقبول ومتعمد، على حد قوله.

ويشكك نشطاء أن هناك استهدافًا للشباب من قبل جهات في السلطة خاصة وأن أحد المحكوم عليهم في القضية وهي دعاء طارق، شقيقة لدن طارق التي القت قصيدة في مليونية 30 حزيران/يونيو 2020، في موكب شارع الستين شرقي الخرطوم ضد القوات التي نفذت فض اعتصام القيادة العامة العام الماضي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا