صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الإمارات تشيع رئيسها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وتعلن الحداد 40 يومياً

9

 

شيَّعت الإمارات أمس، فقيدها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس البلاد الذي رحل عن عمر ناهز الـ74 عاماً، بعد مسيرة حافلة بالعطاء والإنجازات امتدت على مدار 18 عاماً.

وأدى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حاكم أبوظبي، وشيوخ عائلة آل نهيان صلاة الجنازة على جثمان الراحل في مسجد الشيخ سلطان بن زايد الأول في أبوظبي بُعيد صلاة المغرب أمس، بينما أُديت صلاة الغائب في جميع مساجد الدولة، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام).

وشيّع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وعدد من الشيوخ جثمان الفقيد إلى مثواه الأخير ووُري في مقبرة البطين في العاصمة أبوظبي.

وكانت وزارة شؤون الرئاسة الإماراتية قد نعت أمس، إلى شعب الإمارات والأمتين العربية والإسلامية والعالم قائد الوطن وراعي مسيرته الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، معلنةً الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام لـ40 يوماً بدءاً من أمس، وتعطيل العمل في الوزارات والدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص 3 أيام اعتباراً من يوم أمس.

ونعى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، الراحل الشيخ خليفة بن زايد، وقال: «بقلوب يعتصرها الحزن… وبنفوس مؤمنة بقضاء الله وقدره… ننعى راعي مسيرتنا… ورئيس دولتنا الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لشعب الإمارات وللشعوب العربية والإسلامية وللعالم»، وأضاف أن الشيخ خليفة بن زايد قد أدى أمانته وخدم رعيته وأحب شعبه.

وأكد الشيخ محمد بن راشد أن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان كان يعطي وطنه بلا حدود وكانت رفاهية مواطنيه شغله الشاغل، وعلى مدى أكثر من خمسين عاماً، ومن موقعه نائباً للقائد الأعلى ثم قائداً أعلى أشرف على مسيرة بناء القوات المسلحة وتعزيز قدراتها ومكانتها ما رسّخ الأمن والأمان ووفّر الحماية الشاملة لمسيرة الاتحاد.

وزاد: «عرفته ما قبل قيام دولتنا وتأسيس اتحادنا وعملت معه إلى جوار الشيخين المؤسسين زايد وراشد، طيّب الله ثراهما، وحين تولى المسؤولية الأولى في البلاد، أطلق برامج التمكين وعزز التنمية، وواصل مسيرة بناء الإنسان، ورسخ نموذجاً إماراتياً عالمياً في التنمية».

أما الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، فقال إن الإمارات فقدت ابنها البار وقائد «مرحلة التمكين» وأمين رحلتها المباركة، مؤكداً أن مواقف وإنجازات وحكمة وعطاء ومبادرات الشيخ خليفة بن زايد في كل زاوية من زوايا الوطن.

– قادة عرب: فقدنا أخاً وقائداً

توالت التعازي للإمارات وقادتها وشعبها من زعماء وقادة وكبار المسؤولين في الدول الخليجية والعربية والإسلامية والعالم.

ووردت التعازي من العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، والسلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد سلطان عمان، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد، وأمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، والعاهل المغربي الملك محمد السادس، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين، والرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

وأعرب الملوك والزعماء لأسرة الفقيد ولشعب الإمارات عن أحرّ التعازي وصادق المواساة في وفاة الشيخ خليفة بن زايد بعد عمر حافل بالعطاء والإنجازات في خدمة شعبه وأمته العربية والإسلامية ونصرة قضاياها.

وقال السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد، سلطان عمان: «كان أحد القادة العرب الذين عملوا لخدمة أمتهم العربية والإسلامية وقاد دولة الإمارات بعزيمة ومثابرة حتى أضحت معلماً يشار إليه في المجالات كافة».

من جهته قال الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت: «إن الأمتين العربية والإسلامية فقدت أحد قادتها العظام الذي كرّس حياته لخدمة وطنه وشعبه والدفاع عن القضايا العربية والإسلامية»، مؤكداً أن الكويت التي آلمتها هذه الفاجعة ستظل تستذكر بكل الاعتزاز والفخر مواقفه الخالدة تجاه القضايا العادلة إبان فترة الاحتلال العراقي.

وعبّر العاهل المغربي الملك محمد السادس عن تقديره الكبير لما حققه الراحل من إنجازات كبرى، مواصلاً عمل والده المغفور له الشيخ زايد آل نهيان، ساهراً على تحديثها، وتطوير قدراتها الاقتصادية والسياسية، مما بوّأها مكانة وازنة، عربياً وإقليمياً ودولياً، وأهّلها للاضطلاع بدور فاعل في نصرة القضايا العربية العادلة، وتوطيد جسور التضامن العربي والإسلامي.

إلى ذلك قال الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر: «إن المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان كان قائداً عظيماً اتسم بالحكمة والاعتدال، كرّس حياته وجهده لخدمة وطنه وأمته»، وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: «إنه كان رجلاً من أغلى الرجال وقائداً من اعظم القادة والذي وافته المنية بعد رحلة طويلة من العطاء قدم فيها الكثير لبلاده وأمته، حتى صارت الإمارات نموذجاً للتطور والحداثة في منطقتنا والعالم». وأضاف: «لقد كان الشيخ خليفة محباً لمصر بحق، وصديقاً مخلصاً في كل الظروف والأحوال».

العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين، قال بدوره: «لقد فقدنا أخاً عزيزاً وقائداً فذاً ورث الحكمة عن أبيه الراحل الكبير الشيخ زايد وكرس حياته لخدمة وطنه والأمتين العربية والإسلامية»، وقدم الرئيس السوري بشار الأسد، تعازيه «باسمه وباسم الشعب العربي السوري لقادة دولة الإمارات العربية المتحدة وللشعب الإماراتي».

إلى ذلك أعرب أمين عام مجلس التعاون الخليجي، الدكتور نايف الحجرف، عن تعازيه للأسرة الحاكمة في الإمارات وللحكومة والشعب في وفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وقال الدكتور الحجرف، إن الشيخ خليفة بن زايد انتقل إلى «رحمة الله» بعد عمر حافل بالبذل والعطاء قضاه في خدمة شعبه ووطنه والأمة العربية والإسلامية، مستذكراً الدور الكبير للفقيد الراحل ومساهماته في دعم وترسيخ مسيرة مجلس التعاون، مضيفاً: «فقدنا برحيله قائداً ورائداً خليجياً وعربياً ودولياً».

وأشار الدكتور الحجرف إلى أن المجلس فقد اليوم أحد قادته الذي كانت له إسهاماته الجليلة ومواقفه في دعم مسيرة التعاون بين دوله ليصبح هذا الكيان راسخاً يعبّر عن عمق العلاقات الأخوية الوطيدة التي جمعت شعوب دول المجلس عبر التاريخ. إلى ذلك نعت منظمة التعاون الإسلامي، الشيخ خليفة بن زايد، وقال الأمين العام للمنظمة، حسين إبراهيم طه، إن الشيخ خليفة بن زايد كان أحد أبرز القادة الحكماء في العالم.

– دول العالم

وجه الرئيس الأميركي جو بايدن، تعازيه في وفاة رئيس الإمارات، وقال أتقدم بالنيابة عن الشعب الأميركي بأحرّ التعازي لأسرة الشيخ خليفة وجميع الإماراتيين في حزنهم على هذه الخسارة الفادحة، وأضاف أن الراحل «كان شريكاً وصديقاً حقيقياً للولايات المتحدة». وأضاف: «سنكرم ذكراه بمواصلة تعزيز العلاقات بين حكومتي وشعبي الولايات المتحدة والإمارات».

ونعى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وقال: «لقد كان قائداً حكيماً يحترمه الجميع وسنفتقده بشدة، خلال فترة حكمه أسهم في نشر المزيد من الاستقرار والحيادية إلى الإقليم، وسوف يظل كل هذا محفوراً في الذاكرة لفترة طويلة، وسوف نستمر في تعاوننا وصداقتنا مع الإمارات لنؤكد السلام معاً والعدالة في العالم».

وأعربت روسيا أمس (الجمعة)، عن تعازيها في وفاة رئيس دولة الإمارات، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، مثمّنة دوره في تطوير العلاقات بين البلدين. وقال ميخائيل بوغدانوف، المبعوث الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط ودول أفريقيا نائب وزير الخارجية: «نعرب عن تعازينا لأصدقائنا في الإمارات. هذه خسارة كبيرة لشعب الإمارات. لدينا علاقات جيدة للغاية مع هذا البلد، ودور خليفة بن زايد آل نهيان في هذا لطالما كان مهماً للغاية».

إلى ذلك أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أنه سيزور الإمارات لتقديم واجب العزاء في وفاة رئيس البلاد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأعرب عن تعازيه في وفاة الشيخ خليفة، وقال: «تلقيت ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة رئيس دولة الإمارات وحاكم إمارة أبوظبي أخي العزيز الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. أسأل الله له الرحمة، وأقدّم خالص التعازي إلى شعب الإمارات الشقيقة».

بدوره بعث الرئيس الإسرائيلي إسحق هيرتسوغ برسالة تعازي إلى عائلة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وحكومة وشعب الإمارات، معرباً عن أسفه العميق لرحيله. وقال هيرتسوغ في رسالة التعازي إن الشيخ خليفة الراحل كان قائداً شجاعاً وقدم بقيادته الكثير لتطوير دولة الإمارات وشعبها، بل لمنطقة الشرق الأوسط برمّتها، كما أنه دفع الشراكة التي تكونت خلال السنوات الأخيرة بين دولة الإمارات وإسرائيل إلى الأمام».

من ناحيته بعث نفتالي بنيت، رئيس الوزراء الإسرائيلي، باسم حكومة إسرائيل وشعبها خالص التعازي إلى حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وإلى شعبها في وفاة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وجاء في بيان صادر عن ديوان رئاسة الوزراء أن «السيد بنيت يتقدم بتعازيه الحارة أيضاً إلى صديقه الشيخ محمد بن زايد». وأضاف: «إن تراث المرحوم الشيخ خليفة وعطاءه الكبير يثمَّن غالياً في إسرائيل»، مؤكداً أن دولة إسرائيل تقف إلى جانب دولة الإمارات في هذه الساعات العصيبة.

وقال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، إنه «حزين» لوفاة الشيخ خليفة، واصفاً إياه بأنه «رجل دولة عظيم وقائد ذو رؤية، ازدهرت العلاقات الهندية الإماراتية في ظل حكمه». في حين غرّد رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف، على حسابه في «تويتر» قائلاً إنه «حزين للغاية لسماع نبأ وفاة» الشيخ خليفة، مؤكداً أن الإمارات «فقدت زعيماً ذا بصيرة وفقدت باكستان صديقاً عظيماً».

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد