مخطط الفلول

0
10

———-

ساخر سبيل – الفاتح جبرا

مخطط الفلول

لا شك أن قرار رفع الدعم عن المحروقات هذا (بالذاات) هو بمثابة رصاصة الرحمة على هذه الحكومة المهزلة إذ أن تطبيق هذا القرار من دون الأخذ في الإعتبار لتلك الترتيبات اللازمة لتجنب آثاره السالبة على المواطن المسكين يعتبر عملاً ممنهجاً وعن سبق إصرار وترصد للانتقام من هذا المواطن خاصة عندما يصدر هذا القرار القاتل وزير برتبة كوز كامل الدسم يسعى و(إخوانه) لإيراد المواطنين موارد الهلاك ، وماذا كنا نتوقع بعد هذا القرار الذي قصم ظهر المواطن المسكين الذي أصبح يتسول حتى جرعة الماء سوى الخروج على هذه الحكومة التي أضحت تعمل على انهاكه بصورة انتقامية واضحة وتعمل على إفشال تنفيذ مطلوبات ثورته ابتداء من تركها لمحاسبة اعدائها وتواطؤها مع القتلة وأخيراً تعيينها لكيزان الحركات المسلحة الذين (أكلوا) قديماً في موائد النظام البائد وهاهم يتسنمون الآن وزارات حساسة مثل المالية.

 وقد صرح سعادة الوزير كوز جبريل تبريراً لهذا القرار الكارثي بأنه جراحة قاسية ولكنها ضرورية (وهو يعلم أنها تجري على جسد ميت) واضاف بكل (بجاحة) بأنه لا مفر لهم من الأخذ من جيب المواطن (وليهو حق) فهو لا يعلم أن المواطن (قعد ع الحديدة) وأصبح لا يملك شروى نقير ؟ (انتو خليتو فيها جيب)؟ لماذا لا تأخذون من جيوبكم المثقلة بالدولارات ألستم انتم مواطنين أيضاً؟ أم أنكم دوماً تأخذون ولا تعطون .. أيها الكيزان أصحاب كتائب الموت بكل أنواعه؟

إن ما تبع هذا القرار من إحتجاجات هو شيء بديهي لكن أن تكون هذه الإحتجاجات بهذه الفوضى التي نشاهدها الآن فهذا يوضح بما لا يدع مجالاً لأي شك ان (المسألة فيها إن) وأن هذا السيناريو ترتيباً كيزانياً محضاً (معد بعناية) فائقة الغرض منه اغراق البلاد في فوضى عارمة باسم الثوار تشويهاً لسمعتهم وانتقاماً من الشباب (التروس) الذين دكوا حصونهم للأبد بسلمية راقية سلاحها الوعي وأن ما يحدث من تفلتات (مجرمة) الغرض منها إلصاق (العنف) والجريمة بهم لشق صف الشعب الواحد الذي يقف ضدهم جميعهم قديمهم وحديثهم فهل يمكن لثوار فتحوا صدورهم للرصاص وقدموا أرواحهم الغالية فداءاً لهذا الوطن ان يقوموا بحرق وتكسير عربات المواطنين وسرقة ممتلكاتهم ؟ (القصة دي بس بتجي) لكن نقول شنو انها نفس عقليتهم ( النتنة) التى زينت لهم ادخال المخدرات والخمور والفتيات الى منطقة الاعتصام .. هل يعتقد هؤلاء انهم باستخدامهم لهذه الاساليب الرخيصة (ح تقوم ليهم تاني قايمة) ؟.

فلتتوقف عمليات التتريس للشوارع (الآن قبل الغد) وتبدأ نظافتها وردع أي مخرب وقتياً مع حراسة مستمرة للاحياء ورصد الغرباء والقبض على المشتبه بهم وتسليمهم للسلطات (المفروض تصحصح شوية) …

يجب على الثوار تهدئة الموقف والجلوس لوضع خطط لا يمكن للفلول النفاذ منها او عرقلتها وأول هذه الخطط تأمين الشوارع من هذه الانفلاتات واستتباب الأمن فيها .

إن الفلول يريدون جر المواطنين الى فوضى عارمة يعقبها تدخل انقلابي ولكن هيهات.. ودعونا نهمس لهم بأن هذه الحكومة (أحسن ليكم) والله لو جات حكومة غيرها (تعدمكم نفاخ النار) جزاءً وفاقا لما قمتم به من جرائم في حق هذا الشعب.

والحال هكذا لابد من تفويت هذه الفرصة على هؤلاء (الفلول) وهناك عمل جيد يا ليت يتم تعميمه والعمل به في كل لجان المقاومة الشرفاء وهي فكرة (لجان السلامة) التي اطلقتها لجان مقاومة الكلاكلات جنوب الخرطوم التي تعمل على حفظ سلامة المدينة وحفظ أمنها ضد كل من تسول له نفسه إتلاف الممتلكات العامة والخاصة أو إرهاب المواطنين وسلبهم لمقتنياتهم أو التعرض لهم من قبل العصابات مدفوعة الأجر وبذلك يتم ضرب هذه الخطط الدنيئة ولتستمر هذه الثورة تمتشق سلاح السلمية والوعي الذي انتصرت به .

كسرة :

أيها الثوار أبطلوا مخطط الفلول .. خططوا لثورتكم القادمة في هدوء فالنصر حليفكم !

كسرات ثابتة :

• ح يحصل شنووو في قضية الشهيد الأستاذ أحمدالخير؟

• أخبار الخمسة مليون دولار التي قال البشير أنه سلمها لعبدالحي شنوووووو؟

• أخبار القصاص من منفذي مجزرة القيادة شنووووووووووووو؟ااا

• أخبار ملف هيثرو شنوووووووووووووووو؟ (لن تتوقف الكسرة حتى نراهم خلف القضبان)

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا